Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

وزير العدل يفتتح شباك مصرف الجمهورية الموحد بمقر الوزارة

أخبار الوزارة Date: April 21, 2016 Comments (0)

ثم بعون الله وفضله، يوم الخميس الموافق 2016/4/21، تفعيل العمل بالشباك المصرفي بوزارة العدل، حيث افتتح السيد “مصطفى القليب” وزير العدل الشباك الموحد التابع لمصرف الجمهورية. وحضر مراسم الافتتاح وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية، ومدير إدارة التسويق ونائبه ومدير عام الشباك بمصرف الجمهورية، ومديري ورؤساء الإدارات والأقسام والمكاتب وجمع من موظفي الوزارة . وقام السيد الوزير بجولة داخل صالة الشباك التي تشمل وحدة الخزينة، ومكتب الاستعلامات “خدمات إضافية”، ومكاتب مدير الشباك والمراجع والمحاسب، وآلة السحب الذاتي، حيث اطلع على طبيعة العمل مستمعا إلى شروح من القائمين عليه من ناحية تقديم الخدمات المصرفية المختلفة. وسيقدم الشباك خدماته المصرفية لكل العاملين بالوزارة والجهات التابعة لها من أعضاء هيئات قضائية، وموظفين، ومركز الخبرة القضائية، ومصلحة التسجيل العقاري، وجهاز الشرطة القضائية، والمعهد العالي للقضاء، والمحكمة العليا، والمجلس الأعلى للقضاء. وبناءا على سلسلة الاجتماعات التي تمت بين وزارة العدل ومصرف الجمهورية مسبقا تم الاتفاق خلالها توديع كافة الإيرادات المالية بالوزارة ، بالإضافة إلى إتمام معاملاتها لتوفير السيولة اللازمة ولتسهيل عملية الإيداع على مدراء الخزائن. وتشمل خدمات الشباك تركيب آلة صرف بمقر ديوان الوزارة وأخرى بالمحكمة العليا، وسيتوالى تركيبها في مجمع المحاكم طرابلس وباقي الجهات التابعة للوزارة بالمناطق الأخرى . وبهذه المناسبة بإمكان كل من لديه بطاقة صرف محلية أن يسحب منها اعتبارا من هذا اليوم، ومعاملة السحب بالصكوك سيكون اعتبارا من يوم الأحد القادم ، وخلال الأسبوع المقبل سيتم صرف بطاقات السحب للراغبين في الحصول عليها، وبالنسبة لمن له حساب في مصارف أخرى يمكنه إتمام اجراءات السحب من آلات الصرف التابعة لمصرف الجمهورية. كما يقدم الشباك المصرفي خدمات أخرى لزبائنه من العاملين بوزارة العدل، وسيتم صرف بطاقات الفيزا كارت للراغبين خلال الفترة القادمة. وشهد حفل الافتتاح تقديم شهائد تقدير وتكريم ودرع رمزي من قبل وزارة العدل إلى مديري وموظفي الشباك المصرفي ليكون دافعا للبذل والعطاء وتقديم خدمات افضل .

أضف تعليق

Comments (0)


إضافة تعليق