Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

إعلان حالة القوة القاهرة على ميناء الزويتينة النفطي

أخبار عامة Date: November 5, 2015 Comments (0)

نتيجة لايقاف عمليات التصدير بميناء الزويتينة من قبل حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى، أضطرت المؤسسة الوطنية للنفط إلى إعلان حالة القوة القاهرة على الميناء اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق 03/11/2015م ، ويأتي اعلان المؤسسة الوطنية للنفط لحالة القوة القاهرة على الميناء وهي مرغمة في ظل توقف معظم حقول انتاج النفط الخام، مما يعني المزيد من انخفاض معدلات الانتاج، وبالتالي انخفاض حجم الصادرات من النفط الخام ومشتقاته الذي يمثل المورد الرئيسي والأساسي للإيرادات العامة لليبيا من العملة الصعبة ، ولا يخفى على الجميع أن ايقاف عمليات التصدير بميناء الزويتينة في ظل استمرار اعلان حالة القوة القاهرة على مينائي السدرة وراس لانوف نتيجة لقفلهما من قبل حرس المنشآت النفطية ايضا، واستمرار قفل صمام خط الشحن لخام الشرارة وصمام خط الشحن لخام الفيل، يدفع بالوضع المالي والاقتصادي لليبيا الى حالة التدهور ونتائجه ظاهرة للعيان من واقع انخفاض قيمة الدينار الليبي مقابل العملات الاجنبية الأخرى وانعكاساته المباشرة على مستوى معشية المواطن في ظل تأخر صرف المرتبات لذات الاسباب هذا من جانب، ومن جانب لا يقل اهمية بل الاهم، أثار التوقفات السلبية على توفير المحروقات رغم المساعي الجادة التي تقوم بها المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط للمحافظة على استقرار وانتظام تدفق المحروقات وفق الاحتياجات المطلوبة لتغذية السوق المحلى ، كل ذلك يحدث رغم تأكيد المؤسسة الوطنية للنفط المستمر على حيادتيها ومهنتيها الذي خولها لها القانون والنئي بقطاع النفط والغاز عن كل التجاذبات السياسية والجهوية والتزامها التام بتوفير المحروقات وتوزيعها على كافة ربوع ليبيا دون تفريق بين مدينة وأخرى ، وفي هذا الخصوص تهيب المؤسسة الوطنية للنفط بكل الاطراف المعنية بالازمة الليبية  تحمل مسؤولياتهم اتجاه هذه الممارسات غير المسؤولة، وحثهم على نبذ الخلافات والاتجاه بالبلاد الى الاستقرار  و العمل على انتظام سير عمليات الوحدات الانتاجية والخدمية في قطاع النفط والغاز والقطاعات الاخرى و تفادي انهيار الوضع الاقتصادي للبلاد ، كما تٌحمّل المؤسسة الوطنية للنفط جهاز حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى والمنطقة الغربية كامل المسؤولية جراء عرقلتهم سير عمليات الانتاج والتصدير والذي بات فيه وجودهم بمواقع الحقول والموانئ مصدر ابتراز لتلبية أغراضهم ومصالحهم الشخصية، وفي نفس الوقت فإن المؤسسة الوطنية للنفط تثمن عاليا جهود الشرفاء من افراد حرس المنشآت النفطية  الذين ضحوا بدمائهم الزكية ولا زالوا يضحون بالغالي والنفيس لتقديم الدعم الكامل من أجل سير عمليات القطاع واستمرار تدفق الانتاج ، وفي الختام فإن المؤسسة الوطنية للنفط ملتزمة بتعاقداتها مع زبائنها وشركائها في تنفيذ الشحنات المبرمجة من النفط الخام ومشتقاته من ميناء الزويتينة وتؤكد على معالجة الاوضاع الناشئة وفق ما تنص عليه القوانين واللوائح المعمول بها وبما يحفظ حقوق كل طرف.

المصدر : المؤسسة الوطنية للنفط

أضف تعليق

Comments (0)


إضافة تعليق