Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

ليبيا تودع آخر أسلحتها الكيمياوية بمساعدة غربية

أخبار عامة التاريخ: فبراير 5, 2014 تعليقات (0)

أفاد مسؤولون ليبيون أمس الثلاثاء أن “ليبيا دمرت آخر ما لديها من مخزون كبير معروف من الأسلحة الكيمياوية من عهد معمر القذافي بمساعدة بلدان غربية”. وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز للصحافيين إن “خبراء من الولايات المتحدة وكندا وألمانيا ساعدوا طرابلس في تدمير مخزون الأسلحة الكيمياوية في منطقة في جنوب ليبيا”.

وأضاف مسؤولون ليبيون أنه “لا توجد أي كميات أخرى معروفة من الأسلحة الكيمياوية”. وكانت الحكومة الليبية أعلنت أن “لديها 25 طناً من غاز الخردل غير المعبأ، و1400 طن من المواد الكيمياوية المستخدمة في صنع ذخائر الغاز السام”.

من جهته، أعلن اندرو ويبر مساعد وزير الدفاع الأميركي لبرامج الأسلحة النووية والبيولوجية والكيماوية، أن “من بين المخزونات الكيمياوية الليبية التي دمرت 507 قذائف مملوءة بغاز الخردل”.

وكانت البلدان الغربية تخشى سقوط هذه الأسلحة في أيدي إسلاميين متشددين وميليشيات إقليمية في ظل الفوضى الواسعة التي تسعى ليبيا جاهدة للقضاء عليها بعد مرور ما يزيد على العامين على الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي.

وفي حين تسيطر الميليشيات والقبليون المسلحون على مساحات من البلاد التي تعج بالأسلحة، تبذل حكومة رئيس الوزراء علي زيدان جهدها لفرض سلطتها خارج العاصمة طرابلس.

يذكر أن ليبيا بدأت بتفكيك برنامج التسلح الكيمياوي بعد توقيع اتفاقية حظر الأسلحة الكيمياوية عام 2004، لكن العملية توقفت عام 2011 عندم بدء الانتفاضة المناهضة للقذافي والتي دعمها الغرب.

المصدر : العربية

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق