Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

عرض نشاط المؤسسة الوطنية للنفط لسنة 2013 ومستهدفات 2014

أخبار عامة التاريخ: فبراير 10, 2014 تعليقات (0)
برئاسة السيد الدكتور نوري بالروين رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط عقد يوم الاثنين الموافق 10/2/2014 إجتماعاً لعرض النشاط السنوى للمؤسسة الوطنية للنفط بحضور اعضاء مجلس الإدارة السادة ابو القاسم شنقير، العماري محمد العماري ، واحمد المقدمي ، وبحضور المدراء العامون ومدراء الإدارات بالمؤسسة وعدد من المختصين .

Image

تركز الاجتماع على استعراض نشاط المؤسسة للعام 2013 حيث تم البدء بنشاط ادارة حماية البيئة لما توليه المؤسسة من اهتمام في هذا الجانب ، وقامت الإدارة بعرض الاعمال التي قام بها قطاع النفط من متابعة سير العمليات النفطية في الحقول والموانئ النفطية وتطبيقها لاحدث التقنيات العالمية المستعملة في السلامة وحماية البيئة.
تلى ذلك عرض لنشاط الإدارة العامة للاستكشاف والانتاج وماتم تحقيقه من مسوحات سيزمية وحفر الابار الاستكشافية والتطويرية وتطوير الاحتياطي ، وكذلك المشاريع وعمليات الصيانة التي تم تنفيذها رغم عزوف الشركات الخدمية الاجنبية ، و  التطرق الى كميات الانتاج التي تم تحقيقها والصعوبات التي واجهت القطاع خلال السنة من اعتصامات واقفال للموانئ النفطية وتأثيراتها على عمليات الشركات النفطية والاقتصاد الوطني كما تم استعراض مستهدفات العام 2014 املين ان تتكاثف الجهود لتحقيق هذه المستهدفات ، وفى هذا الجانب أوضح السيد ابوالقاسم شنقير عضو مجلس الإدارة بالمؤسسة بأن نشاط الاستكشاف والانتاج حقق نتائج جيدة رغم المصاعب التي واجهت القطاع ورغم الظروف الأمنية الصعبة التي تمر بها البلاد.

Image

تم عرض نشاط إدارة التصنيع خلال السنة 2013 حيث تم عرض كميات الإنتاج للمصافي النفطية والمصانع البتروكيماوية وتصنيع الغاز وعرض الصعوبات التي واجهت سير العمل بالمصافي والمصانع النفطية، وعرض مستهدفات العام 2014.
كما تم استعراض نشاط   التسويق  شمل ملخص لكميات الصادرات من النفط الخام والمنتجات والبتروكيماويات والغاز وكذلك التوريدات للسوق المحلى لكميات الوقود والغاز المسال خلال العام لتغطية احتياجات السوق المحلى نتيجة للاعتصامات وتوقف المصافى المحلية كما شمل العرض مستهدفات العام 2014، والتطرق إلى العراقيل والمصاعب التي حالت دون تحقيق المستهدف وتأثير اقفال الموانئ النفطية وما سببته من مشاكل في الإيفاء بتعهدات المؤسسة مع زبائنها وفقدان الأسواق واتجاه الزبائن الى دول أخرى.
وعرضت الإدارة العامة للموارد البشرية نشاط إدارات القوى العاملة والتدريب والتطوير حيث تم عرض ملخص عن حركة القوى العاملة وعمليات التعيين وفاقد القوى العاملة، كما تم عرض ملخص عن خطة التدريب والتطرق إلى برنامج التدريب والتأهيل الذي شمل خريجي المعاهد والجامعات وعرض المستهدفات وبرنامج التدريب المستهدفة لسنة 2014.
هذا وتم عرض نشاط الإدارات المساندة شملت الإدارة العامة للإدارية والخدمات والعامة للحاسب الألى والاتصالات والادارة القانونية  وإدارة التنمية المستدامة ، كما قامت الإدارة العامة للشؤن المالية بتقديم عرض شامل للدخل من عمليات بيع النفط الخام والمنتجات النفطية  والميزانية المعتمدة لسنة 2013  وما تم من تحويل من تدفقات النقدية للشركات النفطية ومن متابعة لهذه الميزانيات ومدى صرفها حسب البنود المعدة كما تناول العرض مستهدفات العام 2014 وفى هذا الجانب أوضح السيد العمارى محمد العمارى عضو مجلس الإدارة للمالية بأن الميزانية لهذه السنة تم صرفها حسب المخطط كما أشار بأن مستهدفات الدخل قد تأثرت بسبب اقفال الموانئ النفطية والتي اثرت سلباً على الاقتصاد الوطني.
  وقدمت ادارة المراجعة الداخلية تقارير على كافة الاعمال متضمناً الملاحظات التي تمت خلال سنة 2013.
وجرت خلال الاجتماع مناقشة جل المشاكل والمعوقات التي تعترض سير نشاط المؤسسة ودورها ووضع الحلول اللازمة لها كما أكد مجلس الادارة على ضرورة التواصل بين الإدارات واهمية التنسيق بينها للوصول إلى حلول جذرية لكافة المشاكل العالقة.
 
وفي ختام العرض أشار رئيس مجلس الإدارة  الدكتور نورى بالروين إلى عدة نقاط اهمها تطوير قانون النفط الليبي ، وتشجيع القطاع الخاص حيث أكد على ان تطوير قانون النفط الليبي سيفتح المجال أمام القطاع الخاص في ليبيا للمشاركة في جميع المجالات النفطية ،  وإلى ضرورة التركيز على دراسة المكامن في الحقول وإعداد الدراسات والخطط   والتركيز على حقول الغاز واستغلال كافة الامكانيات لتطويرها واعطاءه الاهمية الكبيرة هذا العام لتساهم فى زيادة مصادر التمويل وتلبية احتياجات محطات الكهرباء والمصانع ومحطات التحلية  في ليبيا .
 وفيما يتعلق بعمليات الاستكشاف والحفر ومساهمة الشركات الاجنبية في هذا المجال اشار الدكتور بالروين إلى ان ليبيا حققت عدة اكتشافات وكذلك حفر العديد من الآبار العام الماضي.
كما حث رئيس  مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط كافة المسؤولين بضرورة الاهتمام والعمل على تأهيل وتطوير العنصر البشري وضرورة التواصل بين الإدارات وعقد اجتماعات دورية لحل كافة المشاكل التي تواجه سير العمل متمنياً التوفيق للجميع في تحقيق المستهدفات لهذا العام .
المصدر : المؤسسة الوطنية للنفط
 
أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق