Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

جبريل: الليبيون ليسوا جاهزين للانتخابات

أخبار عامة التاريخ: فبراير 20, 2014 تعليقات (0)

قال رئيس مجلس الوزراء الليبي الأسبق ورئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل إن الشعب الليبي ليس جاهزاً لاستحقاق الانتخابات في هذا التوقيت، فلم يسبق أن كتب الدستور تحت أسنة الرماح، وأكد أنه لا علاقة له بما يعرف بـ”كتيبة القعقاع”.

وأضاف جبريل أن الدستور بصيغته الحالية ليس تعبيراً عن المكون الليبي، ذلك أن نسبة التصويت لم ترق للتعبير عن طموحات الليبيين ، وأوضح في حوار مع “سكاي نيوز عربية” أن عملية التوافق على الدستور ستكون صعبة في الوقت الراهن ، وعبر جبريل عن استعداده للتعهد كتابة بعدم ترشحه لأي منصب رسمي شريطة نزع سلاح الكتائب ، وحول موضوع العزل السياسي قال إنه طبق على 8 آلاف شخص، وأن كثيراً من الفئات عوقبت لأنها عملت مع الحكومة الليبية.

وأوضح أن تطبيق العزل كان ينبغي أن يطبق على السلوك وعلى المفسدين فقط وليس على كل من عمل مع الحكومة، مضيفاً بأنه يجب أن يطبق كذلك على كل من شارك في القتل أو الفساد قبل أو بعد ثورة 17 فبراير.

وأضاف أن من حق أي تيار سياسي الوصول للحكم طالما كان ذلك من خلال عملية انتخابية، مشيراً إلى أن ثقافة الإقصاء والتخوين تسيطر على فصائل تيار الإسلام السياسي في ليبيا، وأن “ليبيا فوق الجميع ولا يمكن أن نستمر في نهج النظام السابق”.

وأوضح أن على العقلاء من جميع الأطراف التدخل لصالح البلاد، كما فعلت حركة النهضة التي تمكنت من المحافظة على وجودها بذكاء، بعكس ما جرى في مصر.

وحول بيان القيادي السابق في الجيش خليفة حفتر، قال جبريل أنه لم يحدث أي انقلاب عسكري في ليبيا، وأن ما جرى هو بيانات لم يتم تنفيذها.

وأكد رئيس الوزراء الليبي السابق أن “لا علاقة لي بكتيبة القعقاع” موضحاً أنه “تم إلصاق الأمر بي” وأن الكتيبة تشكّلت إبان الثورة ومولها علي الترهوني.

وكشف أن مؤسسات الدولة الليبية هي التي تمول الكتائب المسلحة، الأمر الذي يؤثر على أمن الليبيين، مشيراً إلى أن هناك 330 ألف شاب يحملون السلاح في ليبيا.

وطالب جبريل “العقلاء من جميع الأطراف التدخل من أجل صالح ليبيا”، مشدداً على أن الثورة في ليبيا يملكها جميع الليبيين ولا يملكها أي فصيل أو حزب.

 

المصدر : سكاي نيوز عربية

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق