Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

وزارة الدفاع تكشف تفاصيل السفينه الخارقه للسيادة الليبية

أخبار عامة التاريخ: يناير 6, 2014 تعليقات (0)

اكد المقدم عبد الرزاق الشباهي المتحدث باسم وزارة الدفاع ان معالي السيد وزير الدفاع كان على متابعة و اتصال مباشر بحادثة دخول السفينة التي ترفع العلم المالطي الى المياه الاقليمية الليبية في محاولة منها لدخول الموانئ النفطية.

وقال في مؤتمر صحفي عقد في القاعده البحرية ( ابو سته ) مساء يوم الاتنين 6 يناير 2013م بحضور المتحدث باسم رئاسة الاركان وكذلك المتحدث باسم رئاسة الاركان البحرية، قال ان ما منع من استهداف هذه السفينه استهدافا كاملا والرماية عليها وجرها الى احد الموانئ الليبية هو عمق العلاقات الليبيية المالطية والنظر الى الموقف المالطي المؤيد لثورة 17 فبراير.

و اشار الى انه تم التعامل مع الحادث بحرفيه ودبلوماسية حيث اُبلغ السفير المالطي بالحادثة والتأكيد له على ان المياه الاقليمية الليبية خط احمر وقال أننا كوزارة دفاع لن نسكت عن هذا الحادث. وهذا حقنا في ممارسة سيادتنا على مياهنا وليس لأحد حق الاعتراض عليه وان اي سلوكيات او ممارسات خارج اطار الشرعية لن نسكت عنها.

وحذر الشباهي كل السفن التي تقترب من المياه الاقليميه دون اذن بأنها ستكون في مرمى نيران السلاح الجوي والقوات البحرية، ونقل رسالة شكر من معالي الوزير لجميع الجيش الليبي وخص بالشكر القوات البحرية اللي تصدت للسفينه التي ارادت انتهاك السياده الليبية وقال ان الشكر موصول للقوات التي تسهر على حماية بنغازي وطرابلس وقوات الجيش الليبي التي ساهمت في تجاوز ازمة الوقود، واختتم بالقول ان التحية موصوله الى كل قطاعات الجيش الليبي دون استتناء

وفي اجابة على سؤال احد الصحفيين حول دور وزارة الدفاع في حماية ليبيا اكد الشباهي ان ماحدث مع هذه السفينه يؤكد على وجود وزارة الدفاع الدائم ودورها في تأمين سيادة ليبيا بحرا وبرا وجوا وانها على استعداد لتنفيذ اومر الحكومه.

وفيما يخص عدم فك الحصار على الموانئ النفطية من قبل وزارة الدفاع قال الشباهي ان الأمر لم يصدر للوزارة من الحكومه بذلك، والا لقامت بواجبها واصدرت بدورها تعليماتها لرئاسة الأركان لأتخاد اللازم .

وفي ختام المؤتمر الصحفي شكر الشباهي وسائل الاعلام واشاد بدورها في توجيه الراي العام واهميتها في صناعة الأحداث.

ومن جهته اكد المتحدث باسم رئاسة الاركان البحرية ان التعليمات قد صدرت للقطعه البحرية ( ابن عوف ) بالتصدي للناقله وتعاملت معها بطلقات تحذيرية ومهاتفات مخابراتية مما اجبرها على الانسحاب من المياه الاقليمية الليبية بعدما ادركت خطورة الموقف، وقال ان ما حدث مع هذه الناقله هو رساله واضحه للجميع بأن الأقتراب من المياه الأقليمية الليبية دون اذن سيواجه بالقوة النارية .

كما قدم المتحدث شرحا وافيا على الخارطة لتحركات السفينه ومناوراتها البحرية المشبوهه. واشاد بدور رجال البحرية في حماية السواحل وخاصة القطعه ابن عوف ورجالاتها.

فيما اكد المتحدث باسم رئاسة الأركان استعداد القوات البحرية والبرية والجوية لحماية السيادة الليبية والحفاظ على أمن الوطن والوجود الدائم للجيش في مواقع الاحداث، وعلى حسن التنسيق بين وزارة الدفاع ورئاسة الأركان .

المصدر : وزارة الدفاع الليبية

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق