Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

معالي الوزير يبحث مع المؤسسة الوطنية للنفط السماح للقطاع الخاص باستيراد اسطوانات الغاز

أخبار عامة التاريخ: يناير 20, 2014 تعليقات (0)
عقد معالي وزير النفط والغاز الدكتور عبد البارئ علي العروسي صباح يوم الاثنين الموافق20/1/2014 في مكتبه بمقر الوزارة اجتماعا موسعا برئيس مجلس الادارة بالمؤسسة الوطنية للنفط الدكتور نوري بالروين وأعضاء مجلس الادارة بالمؤسسة ن كما حضر الاجتماع السيد فرج الكميشي رئيس مجلس إدارة شركة البريقة لتسويق النفط والغاز وعدد المختصين من ادارة التصنيع بالمؤسسة الوطنية للنفط .
تناول دراسة الخطوات الكفيلة لحل بعض الصعوبات والمشاكل المتعلقة بالنقص في أسطوانات الغاز خصوصا في المناطق الجنوبية ووضع آلية فاعلة لمنع تهريبها لدول الجوار بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة. ومناقشة السماح للقطاع الخاص باستيرادها وفق المواصفات الفنية العالمية ومدى أهلية الشركات التابعة للقطاع الخاص التي سيسمح لها بالاستيراد بعد حصولها على إذن للمزاولة من وزارة الاقتصاد. حيث أكد معالي الوزير بأن هذه الإجراءات ستساهم في التقليل من اعتماد الاقتصاد الليبي على القطاع العام والقضاء على المركزية، وستوفر فرص عمل جديدة للمواطنين في تلك المناطق.
هذا وشكر معالي الوزير شركة البريقة لتسويق النفط على سعيها في اتخاذ الخطوات اللازمة في تنفيذ التعليمات الصادرة إليها بالخصوص مضيفاً بأنها ستستمر في تزويد المواطنين بأسطوانات الغاز لحين وضع الحلول النهائية لهذه المشكلة خلال الأشهر القليلة القادمة لكي نتمكن من القضاء على هذه الإشكالية التي ما فتئت تؤرق كاهل المواطن
. من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة شركة البريقة لتسويق النفط والغاز السيد فرج الكميشي على أن توزيع أسطوانات الغاز يتم حسب الكثافة السكانية لكل المناطق الليبية مشيراً إلى أن بعض المناطق الجنوبية لم تستلم الأسطوانات المخصصة لها مدة تقارب خمسة أشهر وقمنا بمخاطبتهم أكثر من مرة، كما قمنا بالتعاون مع الإخوة في المناطق العسكرية والحرس البلدي في الجنوب بالتصدي لعمليات التهريب إلى دول الجوار وهو السبب الرئيسي في ارتفاع سعر اسطوانات الغاز الذي بلغ 40 دينارا في المناطق البعيدة من مدينة سبها كأوباري وغات ومرزق وغيرها. وقد شرعت الشركة في الآونة الأخيرة بتوريد كمية 2 مليون اسطوانة غاز بعد اعتماد المبلغ المخصص لذلك من المؤسسة الوطنية للنفط مؤخرا ونحن على يقين بأن هذه الإشكالية ستحل جذريا مع الاسطوانات الموجودة حاليا و التي تقارب 4 مليون اسطوانة.
المصدر : المؤسسة الوطنية للنفط
أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق