Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

مؤسسة “كويليام للأبحاث”: ميليشيات ليبية اعتقلت الجهادي التونسي “أبو عياض” وأخلت سبيله

أخبار عامة التاريخ: يناير 4, 2014 تعليقات (0)

أفاد رئيس مؤسسة “كويليام للأبحاث” نعمان بن عثمان بأن المعطيات المتوفرة لديه تشير إلى أن مليشيات ليبية قامت باعتقال الجهادي التونسي قائد تنظيم تيار أنصار الشريعة سيف الله بن حسين الملقب بـ “أبو عياض” في ليبيا وأخلت سبيله. وأوضح بن عثمان في تصريح لقناة “التونسية” يوم 3 يناير/كانون الثاني، أن اطلاق سراح “أبو عياض” يرجع إلى تعقيدات في العملية الرسمية لتسليمه إلى السلطات التونسية، مؤكدا أن الجهادي التونسي وآخرين مطلوبين في اغتيال السياسي المعارض التونسي محمد البراهمي، موجودون حاليا على الاراضي الليبيية. واعتبر بن عثمان أنه “يصعب تتبع عمليات الاعتقال في ليبيا” قائلا إنه “لا يوجد جهاز أمني مركزي معني بمثل هذه المهام بل إن هنالك جهات معينة (ميليشياوية) تعمل عن طريق الصدفة وبمنآى عن أجهزة الدولة”. وقال الخبير إنه “تأكد من نبأ اعتقال “أبو عياض” من مصدر بوزارة الداخلية التونسية” نافيا مشاركة قوات أمريكية في العملية، مشيرا الى أن آخر ظهور علني للجهادي التونسي كان في مدينة بنغازي الليبية مع عدد من انصاره. وردا على سؤال حول ملامح “المشروع الجهادي” لقائد تيار أنصار الشريعة، قال الخبير إن “أبا عياض” الذي يعرفه معرفة شخصية، “يعمل على تعبئة الشباب التونسي في ليبيا لشن حرب جهادية على الشعب التونسي على نفس النمط في العراق”، حسب توضيحه. وأشار إلى أن أبا عياض الذي يكفر حركة النهضة الإسلامية بعد اعتلائها الحكم في تونس ورئيسها راشد الغنوشي، كان دعا في ليبيا إلى ايقاف ارسال الشباب إلى سورية وإرسالهم للجهاد في تونس. يذكر أن وكالة الأنباء التونسية أوردت نقلا عن مصدر أمني أنه تم اعتقال أبي عياض ومجموعة كانت ترافقه على أيدي قوات أمريكية وبمساعدة قوات ليبية وبعض من الأهالي. ورجح ذات المصدر تنفيذ العملية بمدينة مصراتة الليبية. يشار الى أن مؤسسة “كويليام للأبحاث” ومقرها لندن تكافح التطرف، خاصة الاسلامي منه. أسست عام 2008 وسميت باسم ويليام كويليام البريطاني الذي اعتنق الاسلام في القرن 19.

المصدر: RT

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق