Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

ليبيا : مرور سبعة وخمسين عاما على وفاة الزعيم السياسي بشير السعداوي

أخبار عامة التاريخ: يناير 17, 2014 تعليقات (0)

قال المؤرخ الليبي”سالم الكبتي”إن يوم الجمعة الموافق للسابع عشر من يناير الجاري يوافق الذكرى السابعة والخمسين لوفاة السياسي الليبي والزعيم”بشير إبراهيم السعداوي”الذي ولد في مدينة الخمس في العام 1884 وتوفي في منطقة”برج أبي حيدر”في بيروت بلبنان في العام 1957 ودفن في مقبرة الباشورة وسط بيروت ثم أعيد رفاته إلى ليبيا حيث دفن بها في العام 1973.
وذكر الكبتي أن السعداوي حفظ القرآن الكريم في الزاوية السنوسية بمدينة سرت ثم درس في المدرسة الرشدية بالخمس،وشارك في مراحل الجهاد ضد الاحتلال الإيطالي،حيث أسهم في قيادة عملية منطقة سرت وماحولها برئاسة المجاهد”صفي الدين السنوسي”وعقب وفاته أصدر سكرتيره ومرافقه الحميم الدكتور”محمد فؤاد شكري”كتابه”ميلاد دولة ليبيا الحديثة”الذي يقع في مجلدين.
وأوضح الكبتي أن السعداوي عين”قائم مقام” في المدينة المنورة،وحضر الثورة التي أعلنها شريف مكة،ثم أضحى أول قائم مقام مسلم في بلدة جزين بلبنان،وهي بلدة أغلبية سكانها من المسحيين،واتصل بالسيد أحمد الشريف حينما كان موجودا في تركيا وعاد إلى البلاد وصار عضوا في هيأة الإصلاح المركزية وكان ضمن وفدها الذى سلم البيعة للملك إدريس السنوسي الذي كان أميرا على ليبيا وقتها في العام 1922.
تأسيس جمعية
وتحدث الكبتي أن السعداوي هاجر وأقام في الشام وأسس جمعية الدفاع الطرابلسي البرقاوي مع رفاقه”عمر شنيب”و”فوزي النعاس”و”عبد الغني الباجقني”و”بكري قدورة”و”خليفه شعبان”وغيرهم.
وشارك السعداوي ضمن أعيان البلاد في مؤتمر سرت الشهير في العام لتوحيد الجهود الوطنية ومثل ليبيا مع المجاهد”طارق الإفريقي”في المؤتمر الإسلامي بالقدس في العام 1931،واختاره الملك”عبدالعزيز آل سعود”مستشارا له حتى عاد إلى البلاد عام 1948 ليشكل حزب المؤتمر الوطني
وعقب الاستقلال لم يتمكن حزب المؤتمر الوطني من الفوز بالأغلبية في أول انتخابات شهدتها البلاد حيث اتهمت السلطات وقتها بالتلاعب والتزوير في النتائج ما أدى إلى حدوث اشتباكات في الدواخل وبعض المدن واعتقل الكثير من مناصري الحزب،ونتج عن ذلك فوز خمسة من حزب المؤتمر بمقاعد العضوية في مجلس النواب وأجبر السعداوي على الرحيل إلى الخارج مرة أخرى.

 

المصدر : المنارة للإعلام

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق