Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

المنظمة الليبية للقضاة تعلن أن رجال القضاء لن يسمحوا بإخراس صوت العدالة ولن يؤثر فيهم التهديد

أخبار عامة التاريخ: يناير 12, 2014 تعليقات (0)

وصفت المنظمة الليبية للقضاة تكرار الاعتداءات على رجال القضاء ومهاجمة مقار المحاكم بشكل مستمر”بأنه”عمل ممنهج ومخطط له”حيث طالبت”الأجهزة الرسمية الأمنية بتسخير كافة إمكانياتهم”من أجل القبض على الجناة”وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع ترسيخا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب”بحسب بيان أصدرته على خلفية تفجير بوابة محكمة جنوب بنغازي خلال الأيام الماضية.

وكان مجهولون قد قاموا فجر السادس من يناير الجاري بتفجير بوابة محكمة جنوب بنغازي ما أسفر عن مقتل أحد أفراد جهاز الشرطة القضائية وجرح آخر بجروح طفيفة،وهو ما وصفته المنظمة بالعمل الجبان الذي يهدف بحسب قولها إلى”إطفاء شموع العدالة”معتبرة إياه بأنه”من ضمن مسلسل العنف والاعتداءات على القضاء ورجاله و المراد منه النيل من المؤسسة القضائية،وعمل المحاكم وأمن رجال القضاء والنيابة العامة خاصة وأمن الوطن عامة خصوصا”.

وذكرت المنظمة أن المجرمين – بحسب وصفها – الذين قاموا بهذا العمل لا يريدون للقضاء وأهله النهوض بالدولة والسعي لاستقرارها و هو لا يمت بأي صلة لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ولا لمورو ثنا الثقافي والاجتماعي.

فشل وعجز
وأعلنت أن المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة عاجزتان وفشلتا بشكل ذريع”في فرض الأمن في الشارع والسيطرة على حالة الفوضى والتسيب و انتشار السلاح”ومقصرتان”في القيام بواجبهما بتوفير الحماية اللازمة لمقرات القضاء والنيابة والعاملين بها بالشكل الذي يسمح لهم بالقيام بأعمالهم على أكمل وجه”.
وأكدت أن هذه الاعتداءات المتكررة لم و لن تثني رجال القضاء عن الاستمرار في عملهم وتقديم رسالتهم السامية ولن يسمحوا بإطفاء شموع الحق و إخراس صوت العدالة ولن تفتر عزائمهم في القيام بواجبهم ولن يؤثر فيهم التهديد والإرهاب في سبيل رد الحقوق لأصحابها وأنصاف المظلومين وإقرار العدالة للوصول لدولة القانون غاية شعبنا وطموح أبنائنا”بحب تعبيرها.

وطالبت المنظمة أبناء الشعب الليبي بمختلف شرائحه ومكوناته بالاتحاد وتجاوز كافة العقبات والعوائق التي تقف أمام بناء الدولة،واتخاذ”الحوار الوطني أساسا لمعالجة التباين و الخلافات”والارتقاء إلى”مستوى المسؤولية لحماية الوطن والمواطن في هذه المرحلة الحرجة وحفظ دمه وماله وعرضه”حتى الشروع”في تأسيس دولة القانون والمؤسسات التي يسودها السلم والأمن والتنمية”.

المصدر : المنارة

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق