Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

وزير الخارجية والتعاون الدولي يعقد مؤتمر صحفي بجامعة الدول العربية

أخبار عامة التاريخ: سبتمبر 2, 2013 تعليقات (0)

عقد وزير الخارجية والتعاون الدولي السيد/ محمد عبدالعزيز، والدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية صباح اليوم الاثنين الموافق 02/9/2013 مؤتمراً صحفياً مشترك بمقر الجامعة، وتناول المؤتمر شرح وتوضيح للقرار الذي صدر خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب الدورة 140 التي ترأسها دولة ليبيا حالياً بشأن التدخل لردع نظام الأسد في سوريا.
حيث أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي السيد/ محمد عبد العزيز، أن هناك تحفظ من قبل المواقف التي اتخذتها الجامعة العربية تجاه النظام السوري والمتمثلة في إعطاء مقعد سوريا بمجلس الجامعة لإئتلاف المعارضة السورية.
وأضاف “عبد العزيز”  أن مجلس الجامعة قد أدان وبشدة الجرائم المرتكبة على الأراضي السورية وحمّل مسئوليتها تجاه النظام السوري بغض النظر عن هوية مرتكبي هذه الجرائم باعتبار أن نظام “الأسد” هو المسئول عن الأوضاع السورية.
وذكر أن الجامعة طالبت بأن يكون التدخل الأجنبي العسكري في سوريا في إطار الشرعية الدولية تماما كما حدث في ليبيا حينما تدخل “الناتو” لحماية المدنيين، لافتاً إلى ضرورة ان يتابع مجلس الجامعة التطورات أولا بأول من خلال تواجده في حالة انعقاد دائم.
كما اتفقا معالي الوزير والأمين العام لجامعة الدول العربية معاً على ان النظام السوري مسئول عن كل ما يحدث على الأرض، وبالتالي فهو مسئول عن أمكانيه استخدام السلاح الكيماوي مهما كان مستخدمه.
وفي رد على سؤال نفي الأمين العام وجود انقسام عربي حول القرار الذي صدر من وزراء الخارجية العرب بخصوص سوريا، مؤكدا انه كانت هناك وجهه نظر تمثل 18 دوله تطالب باتخاذ إجراءات رادعه لعدم تكرار هذه الجريمة النكراء.
وأوضح الأمين العام كذلك انه كان هناك وجهتا نظر، الأولى تطالب بعمل عسكري فورا، ودول أخرى تعمل في إطار القانون والميثاق الدولي، وترجو اتخاذ إجراءات رادعه وفق القانون الدولي.
وأكد أن كان هناك تحفظ من بعض الدول علي تحميل النظام قبل صدور تقرير لجنه المفتشين الدوليين، موضحا ان تقرير المفتشين ليس من صلاحيتهم ان يقولوا من الذي استخدم هذا السلاح بل فقط سيؤكد استخدام السلاح الكيماوي من عدمه.

المصدر : وزارة الخارجية والتعاون الدولي _ ليبيا

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق