Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

كلمة رئيس الحكومة المؤقتة احتفاءً بيوم الشهيد

أخبار عامة التاريخ: سبتمبر 16, 2013 تعليقات (0)

ألقى السيد رئيس الحكومة المؤقتة  فى يوم  الشهيد الذى يصادف اليوم الاثنين 16 سبتمبر 2013 إحتفاءً بنضال  وجهاد الأبطال كلمة ذكر فيها :

 بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على خير من سجى الشهداء وأثنى عليهم وشكرهم ودفنهم وذكرهم بعد موتهم بكل خير اللهم صلي وسلم عليك يا سيدي يا حبيبي يا رسول الله

السيدات والسادة أبناء وأحفاد وذوي وأقارب الشهداء السيد رئيس المؤتمر الوطني العام السادة أعضاء المؤتمر المحترمين السادة أعضاء الحكومة أصحاب السعادة السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة السادة ممثلي المنظمات الدولية السيدات والسادة ممثلي منظمات المجتمع المدني ايه الجمع الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الذكريات لها دلالة والمناسبات لها عبر والمناسبات محطات للتوقف وللاستذكار وللاعتبار وعندما نتحدث عن الشهادة ،الشهادة قيمة ومعنى لهم دلالة ينبغي ان لا تغيب عنا اليوم مالذي يجعل المرء يضحي بحياته من اجل قيمة معينة او مبدأ معين بكل تأكيد معنى نبيل معنى سامي يدعو الانسان ان يجود بنفسه من اجله واقصد هنا ان المعنى يريد ان يتحقق بعد وفاته ومغادرته لهذه الدنيا التي لا شك لها معزة لكل من عاش فيها فيخرج منها ليحقق بدمه معاني كبيرة وأظن ان شهداء الوطن الذين استشهدوا في مختلف مراحل جهادنا لم يكونوا إلا كذلك عندما هب اجدادنا لمقاومة المستعمر كان هدفهم الحرية والانعتاق وعندما ناضل مواطنونا واهلنا ضد نظام الظلم والطغيان كان هدفهم الحرية والانعتاق وتحقيق المعاني الرفيعة التي يسعون اليها من خلال الدولة وعندما هب شعبنا يوم الخامس عشر من فبراير كانت هبته من اجل هذه المعاني وبالتالي تحقق هذه المعاني بعد الثورة مسألة ينبغي ان تكون نصب اعيينا والهدف الأوحد وإذا حدنا عن هذا الطريق انتصاراً لأهوائنا وانتصارا لأطماعنا وما تبتغيه انفسنا فذلك خذلان لدماء الشهداء وكما قال من سبقني في الحديث اننا يا ليبيا لن نخذلك قيلت في الاربعينات قبل ان تقوم الدولة وهو عهد ينبغي ان يتمسك به.

أيها السيدات والسادة

لا شك ان مسألة الاهتمام بأبناء الشهداء من أولويات الحكومة وقد خصصت وزارة لهذا الامر وتقوم بمهامها ونحن لا ندعي اننا قمنا بكل ما هو واجب ونعرف بأن هناك قصور كبير فرضه الوضع العام ولكن لم يتردد احد سواء من المؤتمر او الحكومة بالانشغال بهموم الشهداء والانشغال بأوضاعهم ولكن ان تكون حالات لم تطولها يد الاهتمام في هذا الظرف فهذا شيء ممكن ولكن كل هذه الحالات بالتأكيد تهتم بها الحكومة وتراعيها متى علمت بها وليس هناك إصرار على تجاهل هؤلاء او تركهم او اغفالهم وبالتالي ينبغي ان توضع الأمور في أوضاعها ونحن في بداية دولة وفي بداية تأسيس الدولة والتعليمات ستصدر للاهتمام بمثل هذه الحالات والتي بالتأكيد في بلد مترامية الأطراف وفي ظل ظروف الحكومة ممكن ان تحدث.

الشهيد عمر المختار احد فروع الدوحة السنوسية المباركة التي تتلمذ على يد السيد المهدي واحمد الشريف والذي خاض الجهاد وتم سلم الأمانة بعد استشهاده للمجاهد يوسف بورحيل وتحقق الاستقلال واصبح عمر المختار بموقفه الأسطوري رمزاً رئيسياً من رموز الوطن اود ان احيي في هذه المناسبة شهدائنا بمختلف مراحل نضال ليبيا تحية تليق بمقامهم وأريد ان أؤكد في هذه المناسبة ان ما بدر من شكاوى من اسر الشهداء امر سيكون من أولويات الاهتمام وسيتم تلافيه وستتم اصدار التعليمات لوزارة اسر الشهداء وينبغي ان يعلم الجميع هذه الحالات قد تكون موجودة في أي جزء من البلاد وهذا لا يعني تجاهلنا لهذا الامر ولكن حجم وعدد الشهداء يحتاج لوقت أطول لنتلافاه وبالتأكيد سينال كل اهتمام وبالسرعة الممكنة احييكم مرة أخرى واحيي الذكرى العظيمة وارجوا ان تكون انطلاقة لتحملنا مسئولياتنا جميعاً تجاه الثورة وما جاءت به كم ورد في حديث السيد فضيل الأمين واضم صوتي لكل ما قاله من اجل ان تكون الثورة ثورة بحق بارك الله فيكم اياكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المصدر :  الحكومة الليبية المؤقتة – ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق