Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

رئيس الحكومة : لن نكترث إلا لما يمليه علينا الواجب وضميرنا وماتفرضه التشريعات التى تحكم الدولة

أخبار عامة التاريخ: أغسطس 5, 2013 تعليقات (0)

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله  وعلى اله وصحبه ومن اهتدى بهداه

ايه السيدات والسادة ايه المواطنون الكرام والمواطنات الكريمات

اهنئكم بليلة القدر المباركة نسأل الله ان يتقبل الطاعات ويغفر السيئات ويجعلنا من المغفورين لهم ومن المعتوقين من النار وان يصبغ الطمأنينة والسكينة على قلوب الليبيين ويهديهم سواء السبيل وأن يهيئ لنا من امرنا رشداً من اجل ان نعود لما ينبغي ان نعود اليه من توجه نحو بناء الوطن والإصلاح من شأنه وتعزيز العقل في أدائنا وفي تعاملنا وادراك ان الوطن يتعرض إلى تحدي اما ان يكون او لا يكون كما اود ان اهنئ مقدما كافة المواطنات والمواطنين بمقدم عيد الفطر المبارك نسأل الله ان يعيده علينا باليمن والخير والبركات وأن يجعل مقدمه مقدم خير وبركة على شعبنا وعلى مواطنينا وعلى كافة الامة الإسلامية انه على ذلك قادر انه سميع مجيب

نحن نعقد هذا المؤتمر الصحفي بعد اجتماع لمجلس الوزراء انتهى قبل نصف ساعة وسيتحدث وزير النفط عن التطورات بما تتعلق بحقول النفط وسأتحدث عن بعض القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء قرر مجلس الوزراء السماح لوزارة الشباب والرياضة   ببناء قرية اولمبية في شرق تاجوراء في رحبة الدروع مما يهيئ استضافة كأس الأمم الافريقية 2017 وهو مشروع محوري وهام وسيحوي كافة المنشآت الأولمبية المعتمدة وتم اليوم اقراره كما اذن مجلس الوزراء لوزارة الشباب والرياضة الاستمرار في بناء المدينة الرياضية طرابلس وبنغازي ومصراته ووضعت بعض التسهيلات الإجرائية التي كانت تحكمها ويسرت لكي تنطلق ، ونحن في مراجعة تامة للعقود الموقعة قبل الثورة وسيأذن لها البدء في المشروعات والتقييم سيكون مصاحب .

ومن القرارات التي اتخذت اليوم هو اعتبار الشهيد عبد السلام المسماري وبعض الشهداء الاخرين شهداء واجب وهذا اقل ما يقدم لهذا الشهيد الذي ناضل لآخر رمق في حياته الذي واجه ربه خارجاً من المسجد صائما فتحية للشهيد عبد السلام المسماري ولكافة شهدائنا الذين امتدت اليهم ايدي الغيلة والغدر

فُهم في احد المؤتمرات الصحفية انني قلت ان مواطني الكويفية من اخرج السجناء من منطقة الكويفية حقيقة الامر ان سكان الكويفية اسهموا في حماية السجن والحفاظ عليه وكان دورهم إيجابيا واتصلت بالسيد عبد السلام البرغثي وأبلغته اسفي واعتذاري على  ما ورد بل العكس وان السجن موجود منذ عقود وان حماية المواطنين للسجن أسهمت في استمراره ودوره في المدة الماضية فتحية لأهالي الكويفية وأهنئهم بليلة القدر .

تم الهجوم على معسكر 27 وتم نهب الكثير من الأجهزة والتجهيزات هذا الامر اصبح متكرر وأصبحت فئة تمتهن السرقة واكل مال الحرام ونعلم ان الدولة لن تكون دولة إلا بتضامن مواطنيها وبالتزامهم بالتعليمات والتوجيهات فالمواطن هو المستفيد الأول من الامن ومن حماية الدولة و  ثقوا بأن الدولة لن تقوم لأن قوات الامن تستهدف الخارجين عن القانون ولكن ان ينهب المعسكرات عن طريق المواطنين حتى لأشياء لا يستطيعون استعمالها وقلت قبل بضعة أيام ان الواح طاقة شمسية افتكت وبني بها اسوار لحظائر ينبغي على الجميع تحمل مسئوليتهم وان كانت مقدرات الدولة لا تهم المواطن فهذا امر خطير فمقدرات الدولة واموالها مهم وانبه القبائل بكل المناطق والعائلات والمدن فنحن نعرف انتماءات الكثير من هؤلاء ولكن عليهم ان يتأهبوا فالثورة قام بها الجميع وحمايتها يجب ان تكون مسئولية الجميع فمؤسسات الدولة مدمرة بالكامل وكنا نقول بعد الدخول لطرابلس ان يتم البقاء على بعض المؤسسات ونحن في مواجهتنا لهذه الأمور ونحن نؤسس المؤسسات العسكرية فرجاء ان يعي الشعب هذه المسألة وأن يتعاون فيها فالذي حدث في معسكر ال27 امر غير مقبول

لدينا بعثات دولية وسفارات والآن يتم مراقبة المدن عبر كاميرات ومن يعتدي على هذه المؤسسات قد يعتبر إرهابي ويمنع من السفر ونحن كدولة لن نحمي أي شخص ينهب او يسرق او يعتدي على مؤسسات الدولة وسنقدمه للمحاكمة وبالأمس سفير احد الدول مسك وتمت سرقة محفظته وأصبحت مسألة إرهاب بكل ما تعنيه الكلمة ولا نستطيع ان نؤول الأمور خارج سياقها .

اكتفي بهذا واترك المجال لوزير النفط

السيد عبد الباري العروسي وزير النفط

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

اقدم التهاني لكل أطياف الشعب الليبي بقدوم عيد الفطر المبارك نسأل الله ان يجعله عيد خير وبركة للشعب

اود ان اطمئن الشعب ان إمدادات النفط في تحسن ففي المنطقة الغربية تمكننا من ارجاع كافة الحقول بعد التواصل مع الجهات المختلفة وأصبحت الحقول في عافية والآن ننتج 700 ألف برميل وبعد العيد سنصل إلى 800ألف ونسعى إلى حل في المنطقة الوسطى مع توقف ميناء الزويتينة والسدرة ورأس لانوف

وما يثار في وسائل الاعلام ان هناك سرقة في النفط ويوجهون اللوم لوزير النفط ورئيس الوزراء ومؤسسة النفط تكلمنا عن حقل السدرة فقط وبه أجهزة معتمدة وليس كما يشاع ونريد ان نطمئن الليبيين ونتحدى أي احد ان يتقدم بأدلة بالخصوص نحن سنتقدم اليوم للنائب العام في التحقيق بما ورد من اتهامات ونحن على استعداد للتحقيق معنا ومن اتهمنا يجب ان يتحمل المسئولية وسنعرض نتائج التحقيق امام وسائل الاعلام ونحن واثقون ان النفط يصدر وفق منظومة جيدة ووفق ست منظومات رقابية ومنهم المفتش المحايد وحرس الجمارك والمصدر وإدارة التفتيش والقياس التابعة لوزارة النفط والإدارة العامة للتسويق الدولي ومن يقول غير هذا فأنه يسعى للفتنة لأن النفط ملك لكل الليبيين ونحن على تواصل في المنطقة الوسطى من أهالي اجدابيا ولدي اجتماع مع بعض الحكماء للتأثير على المعتصمين والمسلحين ونحاول حل المشكلة ودياً ونأمل من الاخوة في تلك المنطقة تفهم الامر وقام وزير الدفاع بتعيين إدارة جديدة لجهاز الحرس المنشآت النفطية وهو السيد ادريس ابوخمادة من منطقة اجدابيا ونتمنى من افراد الجهاز التعاون معه حتى نستطيع تأمين الحماية لكل المنشآت النفطية

السيد رئيس الوزراء إضافة لما قاله السيد وزير النفط الحكومة استلمت المهمة وتعلم بأنها مهمة صعبة وأن الإمكانيات والمحيط غير مساعد وانا على علم بكل ما يقال من شتم واتهامات غير حقيقة ونحن نقوم بواجب وطني ما دمنا مخولين بهذا الامر ولن نتردد ولن نتلكأ بأي شيء يثار حولنا الجميع يعلم ما يتم من ممارسات وبالتالي نحن لن نكترث إلا لما يمليه الواجب وضميرنا وتفرضه التشريعات التي تحكم الدولة ومقدمتها الإعلان الدستوري المؤقت وما ترتب عليه من قوانين ولن نلتفت إلى كل من يشتم او يطعن في الذمم نحاول ان نقوم بواجبنا بما نملك من قدرات .

اترك المجال للأسئلة :

سؤال : نائب الرئيس الوزراء عوض البرعصي اتهمك بالمركزية والدكتاتورية باتخاذ القرار واتهم الحكومة بانها فاشلة ومساهمة في تعطيل الجيش والشرطة ؟

السيد رئيس الوزراء : الدكتور عوض استقال ومن حقه الاستقالة والجميع يشاهد الحكومة ويتابع ويقيم اقوال أي احد ولا أريد ان ادخل في محاكات واكثر ما قمنا به هو في مجال الجيش .

عند سؤال احد الدبلوماسيين ان كانت ليبيا دولة فاشلة وأجاب ان الدولة غير موجودة وللسيد عوض ان يقول ما يقول

ولقد قبلت استقالته على الفور ولليبيين ان يحكموا

سؤال : في كل مرة اذا صح التعبير تتستر عن من يقوم بسرقة المعسكرات وغيرها لماذا لا تقومون بكشف هؤلاء الأشخاص ؟

وسؤالي للسيد وزير النفط موضوع العدادات اخذ منحى متى سيسمح للأعلام بالتحقق من الامر ؟

السيد رئيس الحكومة : الأسماء موجودة عند الامن والشرطة والجهات الأمنية المعنية وانا كرئيس وزراء لا يليق بي في موقعي ان اسمي والامر عند الشرطة والبحث الجنائي والمخابرات وهذه الأجهزة تقدر هذا الامر وانا رءوا ان يقوموا بنشر الأسماء لن اقف امامهم.

السيد وزير النفط : فما يخص الاعلام اريد ان اطمئن ان اليوم مجموعة إعلامية ذهبت للمنطقة الساعة الثامنة لأجراء تحقيق صحفي وسيقدمون تقرير كامل ، نحن في منظومة ورثت من 42 سنة وعندما تكلمنا في تدريب 13 ألف شخص اتهمنا انها ابر مسكنة للشعب الليبي وانخرط الشباب من 16-6 وانهوا الدورة الأولى في اللغة الإنجليزية والامر يتطلب بعض الوقت ولتعامل البعض ونحن نحاول ان نصلح ما أفسده الاخرين ونتمنى ان يكون الاعلام اعلام بناء ولا نريد ان يطبطب علينا ولكن ان يكون لديه مصداقية وان يلتزم الشرف الإعلامي ولا يتهم الناس بالكذب والتزوير والسرقة ونتمنى ان تكون للأعلام رسالة واضحة وجلية في بناء ليبيا .

السيد رئيس الوزراء : كما قال السيد الوزير ينبغي ان نتبين ونتحقق ولكن ان يتم التأسيس على معلومات دون التحقق فهذه اشاعات تؤسس المجتمع على معلومات خاطئة فنتمنى واشتكى لي الكثير من الافراد في الأحزاب والمؤسسات الذين تم الاعتداء على مقارهم نحن نأمل ان يكون الاحتجاج احتجاج سلمي والاعمال هذه لا علاقة بها بالثورة واقل ما يقال عنه انه سلبي وسيء ولا ينبغي ان يرتبط بأناس يمتطون الثورة للسرقة .

بارك الله فيكم على حضوركم الدائم وحرصكم ونأمل ان يستمر التواصل مع اجل إيصال المعلومة والخبر وتفعيل دور الاعلام في البلاد لدوره المهم خصوصاً الاعلام الراشد والمهني وكل سنة وانتم طيبين وربي يتمم عليكم رمضان بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المصدر :  الحكومة الليبية المؤقتة – ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق