Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

اتفاق وتضامن بين رئاسة المؤتمر والحكومة لضبط المشهد الأمنى ومنع أى تداعيات

أخبار عامة التاريخ: أغسطس 6, 2013 تعليقات (0)

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وآلة وصحبة ومن اهتدى بهداه أيها السيدات والسادة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالاتفاق والتشاور مع رئاسة المؤتمر الوطنى العام قررت الحكومة تشكيل أو تكوين حكومة مؤقتة للإدارة الأزمة برئاسة رئيس الحكومة وعضوية كل من وزير الخارجية وزير الدفاع وزير الداخلية وزير المالية ووزير العدل وهذه الحكومة المصغرة التى ستتولى التعامل مع الأزمات وستكون فى حالة اتصال دائم وتجتمع متى ترى ذلك وتتولى معالجة الأزمة هذا فضلا على ذلك خول مجلس الوزراء رئيس الحكومة لاتخاذ القرارات الطارئة عندما تكون هناك ضرورة لذلك وستكون هذه المجموعة الوزارية أو الحكومة المصغرة فى حالة تواصل دائم وتتعامل مع الأزمات بسرعة وفاعلية .

تم اليوم فى المؤتمر الوطنى العام اعتماد وزير الدفاع المرشح السيد عبد الله عبد الرحمن الثنى وهو من عناصر الجيش المشهود لها بالكفاءة والقدرة والجدية طبعا هو مدنى لأنه ترك الجيش من فترة طويلة لأسباب سياسية تتعلق بموقفه من النظام المنتهى وسيباشر عملة بعد أدائه اليمين القانونية بأسرع ما يمكن سيكون اضافة نوعية مهمة الى الجيش .

قمت اليوم برفقة وفد رسمى بزيارة خاطفة الى الجزائر الشقيقة والتقيت فى العاصمة الجزائرية بالسيد عبد المالك سلال رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الخارجية وبعض من اركان الدولة هناك وتناقشنا فى معظم القضايا الراهنة فى المنطقة وتناقشنا فى القضايا ذات الاهتمام الثنائى المشترك خاصة القضايا الأمنية المتعلقة بأمن الحدود وما تتعرض له الصحراء الكبرى من تداعيات من تحركات لبعض المجموعات التى تشكل خطر على الأمن فى البلاد واتفقنا على ان تحى اللجنة الليبية الجزائرية المشتركة ودعوته الى زيارة ليبيا ربما فى اواخر سبتمبر أو أوائل أكتوبر نأمل أن تكون هذه الزيارة بداية فاتحة خير وتفعيل حقيقى للعلاقات بيننا وبين الشقيقة الجزائر أبدى  المسولون الجزائريون السيد الوزير الأول رئيس الوزراء بناء على تعليمات فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن دعمهم التام والشامل لى ليبيا وموقفهم الثابت من مشروع ليبيا الجديد وأكدوا ان الجزائر ستكون مفتوحة للتعاون فى شتى المجالات خاصة فى مجال التدريب وقد تم الان تخريج حوالى 160 عنصر من الشرطة تم تدريبهم تدريب جيد لمدة ثلاث اشهر فى الجزائر وسيلتحقون بعملهم فى اقرب وقت ممكن كما سنبعث أفواج أخرى من الشرطة للتدريب هناك حيث يلاقون تدريب رصين تدريب ومتميز نأمل أنهم سيسهمون اسهام مميز فى أداء جهاز الشرطة فى البلاد .

أيضا من الأمور المهمة التى وجب التنبيه إليها قام وزير الداخلية بزيارات متعددة للمنطقة الشرقية  وزار منفذ مساعد واليوم جدد الزيارة للمنطقة لتفقد الأوضاع هناك ولترتيب الأوضاع الأمنية وهذه الزيارة شملت عدة مناطق ترتيب مدريات الأمن والتأكيد على استتباب الأمور هناك فنأمل أن يكون لهذه الزيارة أثر ايجابى ظاهر فى أداء الشرطة هناك وأول أمس كان فى زيارة لمعبر رأس اجدير وتفقد المعبر وتم ترتيب كل ما من شأنه أن يضبط حركة المعبر وسلامة العمل فيه .

التقيت اليوم بالسيد رئيس المؤتمر الوطنى العام فى الصباح الباكر وتحدثنا فى معظم القضايا الأمنية وقد فوض اليوم السيد رئيس المؤتمر فى معالجة القضايا الأمنية الطارئة والراهنة وهناك اتفاق وتفاهم تام مع الحكومة ورئيس الحكومة حول التضامن التام بين رئاسة المؤتمر والحكومة من أجل  ضبط المشهد الأمنى واتخاذ كافة الترتيبات لإحكامه ومنع أى تداعيات , وقد عقد فى مجلس الوزراء اليوم اجتماع مطول بين مجموعة من العسكريين والمدنين من موظفى مجلس الوزراء وموظفى وزارة الدفاع من أجل معالجة الوضع على الطريق الساحلى فى الكيلومتر 27 وما بعدها وسينطلق الفريق غدا صباحا برفقة قوات من رئاسة الأركان الى الموقع وان شاء الله ستتم معالة كافة التداعيات التى تمت بسبب الاعتداء الغاشم على المعسكر وما ترتب على هذا الاعتداء من خسائر وأضرار .

أود أن أعبر مجددا عن أحر التهانى وأطيب الأمنيات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك الذى نسال الله أن يكون مقدمه مقدم خير وبركة على الوطن وأن يهيئ لنا فيه كل أسباب السلامة والمنعه والوئام والمحبة بين أبناء الشعب ونسال الله سبحانه وتعالى أن يمن علينا بالطمأنينة والسلامة ويحفظ الله الوطن من كل سوء كل عام أنتم بخير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق