Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

كلمة السيد رئيس الحكومة خلال المؤتمر الصحفى بمدينة بنغازي

أخبار عامة التاريخ: يونيو 17, 2013 تعليقات (0)

 بسم الله والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين

أولا احيي بنغازي العزيزة واحيي أهلها الكرام واحسن الله عزائها في الذين قضوا وادعو الله لهم  بالرحمة والمغفرة وان يحفظ بنغازي وان يبث فيها الطمأنينة والاستقرار وان يعيننا على بدء الاعمار والتنمية في بنغازي وليبيا بكاملها ان الله قدير على كل شي ، اتينا لبنغازي اليوم وبنغازي من المدن التي اتي اليها منشرح الصدر ولدي ارتباط وثيق بها وحقيقة كانت هذه الأمسية ربما يراها البعض انها أمسية صاخبة وبالنسبة لي كانت أمسية رائعة التقيت فيها بأهل بنغازي الذين اشهد بيهم بالعديد من المعاني العظيمة شاهدناها عند التقائنا بمجلسها المحلي وبالعديد من المواطنين وكنت متابع للموقف من البداية عبر الاتصال بكافة الأطراف التي كانت في المشهد وتابعت حتى تمت العملية لنهايتها حتى الساعات الأخيرة من الليل ما حدث قدره الله ومن البداية طلبنا من النيابة العامة التحقيق واليوم القيت بالسيد النائب العام واكد ان التحقيق سائر وسنحاول ان لا يأخذ التحقيق وقت طويل حتى نحدد أسباب الامر ومن ورائه ومن يستحق الوقوف امام العدالة وتناقشنا مع أعضاء المجلس المحلي ومع أعضاء المؤتمر الوطني العام عن بنغازي حول جملة من الاستحقاقات منها استحقاق الامن وتدعيم الجيش والشرطة ومراكز الشرطة ومعي وزير الداخلية وهو في جولة لمراكز ومديريات الامن ليقف على الوضع ولقد زودنا قوات الجيش بالمدينة بمدرعات وسيصل المزيد منها قريباً كما دعمت الشرطة بالستر الواقية وبالذخائر والأسلحة والمركبات وسيستمر ذلك كما ان الغرفة الأمنية التي تتكون من الجيش والشرطة والمخابرات والصاعقة هذه الغرفة ستدعم كذلك وستقوم الحكومة بمتابعة الامر حتى يستتب الامن ويستقر الوضع  وتحدتنا عن مرتبات الجيش وضرورة رفعها وبالذات في المناطق الحدودية ومن الأشياء المهمة التي تحدثنا حولها أوضاع المواطنين الذين يعانون مشكلة مصرف الادخار وسنعمل على حل لهذه المشكلة ، والان فعل مشروع العشرين الف وحدة سكنية ونأمل ان يتم العمل بسرعة حتى نستطيع ان نخفف معاناة المواطنين وأيضا سيتم تسيير اكثر من مستشفى بالمنطقة .

بما يتعلق بالدروع صدر قرار من المؤتمر الوطني العام بضرورة استيعاب الدروع بالجيش واجتمع مجلس الوزراء لمتابعة الموضوع ونأمل خلال أسبوعين ان نبلغ المؤتمر بما توصلنا اليه من ترتيبات وطلبنا من المؤتمر ان يمدد لنا أسبوعين اخرين حتى تكون الإعلانات جيدة ونحن وكل المواطنين معنيين بالأخذ بمقتضيات ما يحتاجوه ما حدث في بنغازي قضاء وقدر لابد ان نأخذه هكذا ولن نفرق بين أي مواطن ولا نسمح لأي مواطن ان يقصى او يصنف من ارتكب أي شيء يستحق المحاكمة سيتم من خلال التحقيق والتحقيق سيأخذ مجراه والحكومة معنية بالجميع ستفتح قلبها وامكانيتها للجميع دون استثناء او تمييز وهذه حقيقة يجب ان تكون واضحة قضية بناء الدولة والجيش والشرطة وان لا يكون السلاح خارجهما هذه خطة مستقبلة لا بد ان تنفذ ولابد ان يتضامن الشعب مع الحكومة فيها بالطرق السلمية وبالإقناع وبترشيد بعضنا بعض لأن وجودها في الشوارع والبيوت قد يجعل من الأخ ان يوجه السلاح لأخيه او لأفراد اخرين من عائلته وأن لم يستعمل السلاح من جندي ملتزم بانضباط  العسكرية سيكون بكل تأكيد في الاتجاه الخطأ وسيسبب خسائر ويضر الشعب واللحمة الوطنية وعلى الجميع اذا كان هناك خوف على ليبيا فهو تهديد الداخل بسبب امتلاك السلاح والذخيرة دون ضوابط لقد عشنا من الاستقلال لما قبل عام 1969 ولم نشهد ما شهدناه اليوم نظراً لوجود جيش يلتزم بالأوامر ولكن السلاح الذي تم توزيعه كان بسبب افناء الشعب ويجب ان نعي ان اقتناء  هذا السلاح لن يحمي المواطن من غيره وما سيحميه فعلا الوئام والمحبة وحسن الجوار والتعاون جميعا من اجل حماية الوطن ومن اجل ان نعمره ونبينه وان نتعامل بود ومحبة ونصبر على بعضنا بضعا لقد خرجنا من ثورة وعلى الشباب تفهم الوضعية وعلى الشيوخ ان يستعملوا خطاب العقل في ترشيد الشباب والحكومة لن تقصي أي شاب ولقد خرجنا من مازق الانفاقات ولن نستطيع الإيفاء بجميع متطلبات الشباب جميعا ولكن ليبيا لليبيين وخيراتها لليبيين وعليكم  ان تتحابوا وان تخزوا الشيطان وان تسعوا للدفع بالحسنة ولن يكون لليبيا إلا الخير والصلاح والود والمحبة واحيي بنغازي مرة اخر وما حدث إلا رؤية لهموم أهلها وناسها ويجب ان يسعها صدرنا ومستعدين أن نستمع للمواطنين لأن الظرف يقتضي هذا وسنعمل ما بوسعنا وما يكلف الله نفسا إلا وسعها وسنعمل بكل عدل وانصاف ومراعاة لكل مواطنينا بمختلف فئاتهم ومدنهم.

المصدر : الحكومة الليبية المؤقتة – ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق