Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

الغرياني يعرب عن مخاوفه من اندلاع “حرب أهلية” حال عودة نازحي تاورغاء

أخبار عامة التاريخ: يونيو 23, 2013 تعليقات (0)

أعرب مفتي ليبيا الشيخ الصادق الغرياني السبت، عن مخاوفه من اندلاع حرب أهلية طاحنة، بسبب عزم النازحين من مدينة تاورغاء العودة لمدينتهم عقب طردهم قبل عامين من قبل أهالي وثوار مدينة مصراته، بعد تورطهم بعض أفرادها في عمليات قتل واغتصاب بحق أهالي مصراته.
ووصف الغرياني- في بيان لدار الإفتاء- بأن ما توصل إليه سكان مدينة تاورغاء النازحون، بشأن تحديد اليوم الثلاثاء المقبل 25 يونيو الجاري، موعداً لعودتهم إلى مدينتهم بالأمر الخطير، الذي يعكس حالة اليأس التي يعيشونها والفشل الذريع من جميع الأطراف، في بعث أمل للنازحين في حل قضيتهم.
وقال الغرياني “القرار الذي اتخذه أهل تاورغاء بالعودة، على الرغم من المبررات التي ذكروا أنها أوصلتهم إليه وأنها مبررات حقيقية هو قرار خاطئ، وينبغي التراجع عنه لما يترتب عليه من عواقب وخيمة، وتداعيات خطيرة تدخل المنطقة في حرب أهلية طاحنة ومزيد من سفك الدماء البريئة”.
تحمل المسؤوليات
وطالب الغرياني حكومة زيدان بتحمل مسؤولياتها في معالجة قضية النازحين، مضيفاً “إن دماء المغلوبين على أمرهم، إذا أقدموا على اتخاذ أي خطوة يائسة في أعناق الحكومة والمسؤولين، كل بقدر مسؤوليته”.
كما طالب المفتي الحكومة بتوفير مساكن لائقة للنازحين، والإفراج عن مرتباتهم وتمكين أولادهم من الدراسة، مشيراً “كل ذلك يعد واجباً شرعياً على الحكومة الليبية، يسبق كل مشروعاتها، وذلك إلى حين أن تتم المصالحة الوطنية النهائية في ليبيا”.
وكان الرئيس الحكومة علي زيدان، قد طالب أهالي تاورغاء بتأجيل العودة إلى مدينتهم في الوقت الحاضر، وأن يبقوا حيث هم، حتى تتم معالجة بعض الأمور التنظيمية، على حد قوله.

المصدر : صحيفة قورينا الجديدة

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق