Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

ليبيا ليست في حالة ضعف حتى يستسهلها أحد

أخبار عامة التاريخ: مايو 29, 2013 تعليقات (0)

على إثر الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء عقد رئيس الحكومة المؤقتة السيد على زيدان برفقة وزراء الكهرباء والطاقات المتجددة /الصحة /الإسكان والمرافق /الثقافة والمجتمع المدني مؤتمراً صحفياً وذلك ظهر يوم الأربعاء الموافق 29/5/2013 بمقر  ديوان رئاسة الحكومة تناول فيه جملة من القضايا المحلية والدولية وسير عمل الحكومة .

وقد استهل هذا المؤتمر بتوجيه التحية إلى روح الملك محمد إدريس السنوسي ملك ليبيا الأوحد  وباعث ليبيا الحديثة كما توجه بالتحية إلى روح كل من عبد الحميد البكوش السياسي والأديب والشاعر الذي قارع النظام السابق وكذلك الدبلوماسي الراقي والسياسي المحنك وإلى برقة ورئيس وزراء ليبيا ووزير خارجيتها حسين مازق .

وتطرق رئيس الحكومة بعد ذلك إلى القضايا التي تناولها الاجتماع وهي الحرائق التي جرت في منطقة الجبل الأخضر والجهود التي بدلتها الحكومة مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة لحثها للتعاون مع ليبيا في إخماد هذه الحرائق والتي أثمرت على موافقة تركيا على المساهمة في هذا العمل وكذلك تونس منبهاً المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر  عند اشعال النار وأن يتعاملوا بمنتهى الحذر مع هذا الموضوع وكشف رئيس الحكومة إلى أن الحاكم العسكري للجنوب قد كلف بمهام أخرى داخل الجيش وسيتم تكليف حاكم عسكري جديد للمنطقة وتم تخصيص ميزانية له كما سيكون هناك اجتماع يضم إلى جانب رئيس الحكومة لجنة الدفاع والأمن القومي ولجنة الداخلية بالمؤتمر الوطني لوضع الترتيبات اللازمة لهذا الموضوع .

وأكد السيد علي زيدان على أن ليبيا على يقين بأن ليس هناك عناصر خرجت منها وقامت بتفجيرات في النيجر مضيفاً أن ليبيا حريصة على أن تكون هناك علاقة أخوة وحوار مع النيجر طالباً من المسئولين النيجيريين أن يحرصوا هم كذلك على هذا الأمر  منوهاً إلى أن  ليبيا ليست في حالة ضعف حتى يستسهلها أحد طالباً من المسئولين في النيجر تفهم مطالب الشعب الليبي وتسليم العناصر المتواجدة بالنيجر للسلطات الليبية وسيلاقون معاملة جيدة ومحاكمة عادلة .

كما تطرق السيد رئيس الحكومة إلى مشاركة ليبيا في قمة الاتحاد الأفريقي التي تزامنت مع الذكرى الخمسين لقيام منظمة الوحدة الأفريقية والتي شاركت فيها ليبيا بوفد برئاسة السيد عبد السلام القاضي نائب رئيس الوزراء للشؤون الفنية حيث كان هذا الحضور مهم تم خلاله تكريم الملك محمد إدريس السنوسي باعتباره من الأباء المؤسسين لهذه المنظمة كما بذل الوفد جهوداً لتني القادة الأفارقة  على تكريم القذافي باعتبار أن الملك هو الوحيد مؤسس وباعث ليبيا الحديثة .

وفيما يتعلق بالمرتبات ورفع مستوى معيشة المواطن أوضح السيد الرئيس أن هذا الأمر تم مناقشته في الاجتماع اليوم وتم تشكيل لجنة لدراسة هذا الأمر مع الأخذ في الاعتبار وضعية دعم السلع

وتحدث في المؤتمر الصحفي السيد علي محيريق وزير الكهرباء والطاقات المتجددة حيث ناشد في البداية المواطنين إلى ترشيد استهلاك الكهرباء وخصوصاً مع اقتراب فصل الصيف ، كما كشف السيد الوزير عن بداية وصول المولدات المتنقلة إلى مطارات ومواني ليبيا لتوزيعها على المناطق الغربية والجنوبية وبما يوفر 450 ميجا وات ، وسيكون هناك 200 ميجا وات لمنطقة الجنوب .

كما تطرق الوزير أن الأضرار الناجمة عن الاعتصامات والاقتحامات التي تتعرض لها مؤسسات الدولة ومثال ذلك ما تعرضت له محطة الخمس البخارية من اقتحام مسلح نتج عنه قطع الكهرباء عن منطقة الجنوب معبراً عن امتنانه للمواطنين بمدينة الخمس اللذين تنادوا واخلوا المحطة من المسلحين  .

كما تقدم رئيس الحكومة بتعازيه لشهداء الواجب من الجيش الوطني اللذين استهدفوا بمدينة بنغازي وتمنى الشفاء العاجل للجرحى .

كما تقدم بشكره وتقديره للمواطنين في مدينة الخمس على حرصهم وتفانيهم في الحفاظ على مؤسسات الدولة .

وتناول السيد “ نور الدين غمان” وزير الصحة في مداخلته بالمؤتمر الصحفي ما تم انجازه في مجال الصحة حيث كشف عن الانتهاء من تجهيز عدد 6 عيادات مجمعة منها أربعة بطرابلس  واثنان ببنغازي ، كما أن مستشفى صرمان جاهز للاستلام وهو على أرقى مستوى وكذلك مستشفى المرج إلى جانب مستشفى الحوادث بمصراته أما بخصوص مستشفى درنه فأوضح السيد الوزير أنه تم الحصول على مبنى وجارى تحويره .

كما استعرض السيد الوزير المرافق التى تم تجهيزها وهى مستشفى البريقة  ومستشفى العقم في بنغازي ومصراته كما تم منح الإذن لمركز بنغازي الطبي لتنفيذ الاتفاق الموقع مع فرنسا بخصوص مدرسة الجراحة التى سيتم تخريج أربعين طبيبا سنويا منها في مجال الجراحة العامة كما تطرق لقرب بداية العمل بمركز غسيل الكلى الزاوية وزراعتها بمركز الزهراء وتوسيعات هامة بمستشفى السبيعة  كاشفا عن اصدار أكثر من مئة تكليف عمل بقيمة تتجاوز 20 مليون دينار  .

كما أوضح وزير الصحة بأن العمل جارى لإستحداث منظومة متكاملة للأدوية كما تم الاتفاق مع منظمة الصحة العالمية على لقيام بإنشاء مختبران مرجعيان ومختبر خاص بالسموم .

وتحدث السيد “على الشريف” وزير الإسكان والمرافق عن المشاريع الإسكانية التى فعلت خلال المدة الماضية وهى ثلاثة ألاف وثلاثمائة (3300)وحدة سكنية في الزنتان وألف وستمائة وثمانون (1680) بثاجوراء  كما تم فتح المظاريف لعدد ألفان وثلاثمائة (2300) وحدة سكنية للإسكان العاجل والمؤقت  تغطى احدى عشر منطقة في ليبيا .

ومن جانبه أوضح السيد” الحبيب الأمين “وزير الثقافة والمجتمع المدني أن الوزارة أنجزت طباعة مائتان (200) عنوان لكتاب ليبيين وجارى طباعةمائة (100)عنوان أخر للكتاب الشباب كما تم انجاز المكتبة الإلكترونية والانتهاء من صيانة أكثر من خمسة عشر(15) مركز ثقافى وتسوية الترقيات الوظيفية لعدد ألفان وستمائة (2600)موظف من موظفي القطاع منوها إلى مشاركات ليبيا الخارجية من خلال الفرق المسرحية والمشاركة في فعليات معارض الكتاب والذى كانت ليبيا عضو شرف فيه في معرضى القاهرة والدار البيضاء كاشفا عن إعادة إقامة معرض طرابلس للكتاب في شهر سبتمبر أو اكتوبر القادمين كما جارى الاستعداد للإعلان طرابلس عاصمة للثقافة العربية .

وتدخل السيد رئيس الحكومة مقدما شكره وتقديره للسيد عاشور شوايل وزير الداخلية السابق على ماقدمه من خدمات طيلة عضويته بالحكومة  كما تقدم بالشكر للسيد أحمد العرفي وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية الذى تقدم باستقالته لظروفه الخاصة منذ شهرين  موضحا بأنه سيتم تسمية وزير لوزارة الأوقاف خلال الأيام القادمة وكشف السيد رئيس الحكومة عن أن مجلس الوزراء اتخذ قرارا بتوفير خمسمائة (500) فصل دراسى متنقل منها مائتان (200)فصل لمناطق النزوح وثلاثمائة (300) فصل للمناطق النائية .

وفى معرض رده عن سؤال حول ما تروج له وسائل الإعلام بشأن احتمال التدخل العسكرى الخارجي في ليبيا أكد السيد “على زيدان”  على أن هذا الأمر مغلوط وغير صحيح بالمطلق .

وحول نقل المؤسسة الوطنية للنفط إلى بنغازي كشف السيد الرئيس عن البدء في إنشاء مقر للمؤسسة هناك وستنقل حالما يجهز المقر وهذا قرار اتخذ من قبل مجلس الوزراء بالإضافة إلى مؤسسات أخرى من حق مدينة بنغازي ان تكون مقرا لها .

ومن جهة أخرى استنكر رئيس الحكومة ما يقوم  به البعض من أعمال مشينة في حق الوطن وذلك بسرقة معدات وتجهيزات الشركات الأجنبية  وكذلك تجهيزات الكهربا من نحاس وغيرها داعيا في ذات الوقت المواطنين للإبلاغ عن مثل هذه التجاوزات مؤكدا على أن الخطر على ليبيا ليس من الخارج فقط بل من أهلها أيضا .

وردا عن سؤال حول الانتخابات البلدية اوضح السيد الرئيس بأنه قد تم دعوة المجالس المحلية للاتصال بوزارة الحكم المحلى لبدء عملية الانتخاب بالبلديات وأن اى عرقلة في هذا الأمر قد تضطرنا إلى الإشراف عليه شخصيا .

وفى ختام المؤتمر شكر السيد رئيس الحكومة كافة الإعلاميين على حرصهم الدائم على حضور المؤتمرات الصحفية للحكومة ونقلهم للحقيقة بكل مهنية وتجرد .

المصدر:  الحكومة الليبية المؤقتة – ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق