Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

صوان : لا بد من منح الفرصة للحكومة لإثبات وجودها

أخبار عامة التاريخ: مايو 18, 2013 تعليقات (0)

أكد رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان، صباح السبت، أن موضوع رئاسة الأركان موضوع مهم جدا لأنه يتعلق بأمن البلاد وهو من الأساسيات في بناء الجيش الليبي ونحن ضد سحب الثقة منه على الأقل في الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد ، وقال صوان لـ”وكالة أنباء التضامن” أن “السيد يوسف المنقوش بذل جهدا كبيرا وأن يبقى أولا يبقى هذا أمر متروك له وأنا طلبت من الكتلة أن تطلب من يوسف المنقوش الاستماع منه مباشرة” ، وأضاف رئيس حزب العدالة والبناء “على المؤتمر الوطني أن يواجه رئيس الأركان يوسف المنقوش ببعض الاستفسارات منها هل لديه رؤية للجيش ؟؟؟ هل قام بخطوات جدية نحو بناء جيش قوي ؟؟؟ هل عنده معوقات في عمله ؟؟؟ وإذا اطمئنوا ربما يبقى وأما سحب الثقة من رئاسة الأركان فإنني أرى انه سيترك فراغ ونحن في هذه الفترة ندعم الحكومة واستقرارها”.

وأكد صوان على دعمه للحكومة وسعيه لإنجاح الوزارات التي تمثل حزب العدالة والبناء والتي تعتبر من أهم الوزارات المتميزة حتى بشهادة رئيس الحومة ، من جانب آخر أكد صوان عدم الجدوى من إقالة الحكومة في هذه الظروف ولابد أن نعطيها الفرصة لتثبت وجودها وتطبق خطتها، والانتقادات مسموح بها فالأخطاء موجودة ولكن الحقيقة لا توجد أدلة كافية ترقى إلى مستوى المطالبة بإقالتها ،  وأوضح أن “الديمقراطية لها آليات وهذه آليات فيها جلسات الاستماع والاستجواب وسحب الثقة والتحويل الوزاري والاعتصام السلمي والاحتجاج وكلها آليات مشروعة وأما المطالبة بإقالة الحكومة تحت تهديد السلاح فهذا أمر مرفوض ويضر بمصلحة الوطن” ، وقال رئيس حزب العدالة والبناء إن “المجتمع الدولي قلق جدا مما يجري في ليبيا والقلق يأتي من الأيام الماضية التي حاصرت مجموعات مسلحة للوزارات بالسلاح وهذا الأمر أعطى نتائج سلبية على جميع المستويات سواء للعالم الخارجي أو الشركات الأجنبية” ، وأضاف صوان أن “لدينا مشاريع تنموية نريد للشركات الأجنبية أن تبدأ في تنفيذها ومنها البنية التحتية للبلاد، وبرجوع الهدوء والأمن للبلاد ستبدأ هذه الشركات بالعمل، والمصارف عندها تبدأ في منح القروض للشباب وبالتالي تنتهي مشكلة توفير السكن للشباب الراغبين في الزواج” ، وعبر صوان عن أمله في انخراط الثوار في الدورات الداخلية والخارجية وابتعادهم عن استعمال السلاح كوسيلة ضغط على مؤسسات الدولة حتى ننهض بالبلاد.

المصدر : وكالة أنباء التضامن

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق