Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

رئيس المؤتمر الوطني العام يناشد الشعب الليبي بالإلتفاف حول الشرعيةِ الوطنية وعدم السماح بانهيارها

أخبار عامة التاريخ: مايو 28, 2013 تعليقات (0)

ناشد رئيس المؤتمر الوطني العام الدكتور ” محمد المقريف ” الشعب الليبي بجميع مكوناته وأطيافه وانتمائاته بالالتفاف حول الشرعيةِ الوطنية وعدم السماح بانهيارها . وقال الدكتور ” المقريف ” في خطاب – وجهه في جلسة المؤتمر الوطني العام للشعب الليبي – إن من واجبنا كشعبٍ واحد، بمواطنيه من مختلف أعراقهم، وثواره الحقيقيين وعلمائه ومفكريه، وحكمائه وشيوخه،ومؤسساته المدنية وأحزابه السياسية، وأجهزته العسكرية والأمنية، الالتفاف حول الشرعيةِ المتُجسِدة حالياً، في المؤتمر الوطني العام، والحكومة المؤقتة ، والمحافظة على المكتسبات الوطنية، وعدم السماح بانهيار هذه الشرعية أو حدوث أي فراغ سياسي في هذه المرحلة الحرجة لأنه سيعيدنا إلى المربع الأول عند اندلاعِ ثورة شعبنا المباركة، وسَيُؤخرنا عن إنجازِ الاستحقاقات القادمة لهذهِ المرحلة، وفي مقدمتها إعداد الدستور . كما ناشد المقريف الليبيين بالمحافظة على الوحدةِ الوطنية وعلى السلمِ الاجتماعي والأهلي ، وعدم السماح للقذافي بأن يَحكمُنا من قبره… من خلال بقائِنا أسرى للأوزار والثأرات والخصومات والحساسيات والضغائن التي خلفها وحَرِصَ على زرعها بيننا، وسلوكيات الأنانيةِ والحقد، والحسدِ والخيانة والغدر، والافتراء والإرجاف. وأوضح أن المؤتمر الوطني العام الذي يجسد الشرعية بموجبِ الإعلان الدستوري المؤقت، وبموجبِ انتخاب الشعبِ لأعضائه ، يَتَوَقَع احترامَ المواطنين لهذه الشرعية .. منبها إلى ضرورة عدم نسيان أو تجاهَل الشعب الذي هو المصدرَ الحقيقي والرئيسي لهذه الشرعية ،وهو ما يعني أن كل القرارات و التشريعات التي تصدرُ عن المؤتمر، ينبغي أن تُعَبِرَ عن ضميرِ الشعب ووجدانه. وأن تستلهم طموحات الناس وتَطلعاتهم وآمالهم، وتَتَسِقَ مع قيمهم، ومبادئهم وأخلاقهم ، وبالتالي يستوجِبُ أن يكونَ المؤتمر على تواصلٍ مستمر مع نبضِ الشارعْ، وَحِوارٍ متواصلٍ وصادقٍ مَعَهُ، ومع مؤسساتَه المدنيةِ والأهليةْ. وبين الدكتور ” محمد المقريف ” أن القراراتِ والقوانين، التي يُصدرها المؤتمر، تَفقدُ بالضرورة شَرعيتَها،ويَفقدُ معها المؤتمر شرعِيَته، إذا لم تكن في تَوَجُهها العام عادلة ومنصفة ومنسجمة مع التاريخ الوطني، ومُخلصة لإرادةِ الشعب،وللقيمِ العامة، التي تَربِطُ أبناءَ الوطن بَعضَهم ببعض . وشدد المقريف على أَنَ الشرعيةَ الحقيقية هي التعبير الصادق عن مزاجِ وروحِ الأمة، وليسَ عن سطوةِ فِئةٍ تحاولُ أن تَصيغَ القانونَ بحبر البنادق .

المصدر : وال

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق