Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

السيد رئيس الحكومة يبحث مع راسموسن كيفية التعاون بين الناتو وليبيا في المجالين الأمني والعسكري

أخبار عامة التاريخ: مايو 28, 2013 تعليقات (0)

بروكسل 27 مايو 2013

 التقى رئيس الحكومة المؤقتة ” على زيدان ” مساء اليوم الاثنين في بروكسل مع الأمين العام للحلف الاطلسي ” اندرز فوغ راسموسن ” . وتركز اللقاء حول بحث التعاون بين حلف الناتو وليبيا والمساعدات التقنية والتدريب التي سيقدمها الحلف لليبيا بناء على الطلب الليبي الرسمي لمساعدتها في تبادل الخبرات وتدريب الجيش والشرطة . وفي سؤال لمبعوث وكالة الأنباء الليبية حول ما هي طبيعة المساعدات التي سيقدمها الحلف للنيتو أكد رئيس الحكومة المؤقتة في المؤتمر الصحفي المشترك مع ” راسموسن ” أن زيارته للحلف لتقديم الشكر على ما قدمه لليبيا في هذه المرحلة وللتأكيد على التعاون الايجابي الذي يرتكز على الاحترام المتبادل واحترام السيادة الوطنية . وقال ( إن هناك بعض المشككين الذين يحاولون أن يروجوا هذه الايام بان هناك قوات من الحلف ستدخل في ليبيا لأي سبب من الاسباب وهذه اعتبرها سداجة أو عدم معرفة أو غياب وعي .. موضحا أنه عندما جاء النيتو جاء بقرار من الامم المتحدة ، وغادرها وفق التزاماته والامر ليس بهذه السهولة . وأضاف قائلا نحن نريد أن نتعاون مع النيتو في مجال السلم والتعاون الايجابي بالاستشارات في مجال الأمن والتدريب ، وهذا أمر واضح وجلي أمام الجميع ، وليس لدينا ما نخفيه نحن نسعى لمصلحة وطننا ودولتنا الحديثة في التعاون مع من نشاء دون المساس بالسيادة الوطنية وبالاحترام المتبادل لكافة الاطراف ) . وأضاف أن دول النيتو مجتمعة قدمت لليبيا الدعم في مختلف المجالات خلال مسيرة الثورة ، ونأمل أن يستمر التعاون الايجابي في مجال السلم وتبادل الخبرات التقنية .. من جهته قال الأمين العام للحلف ( لقد ناقشت مع رئيس الوزراء الليبي كيفية مساعدة النيتو للجهاز الأمني والعسكري في ليبيا ،والمتمثلة في المساعدة التقنية مثل التدريب ، ولايجب أن يكون هناك أي سوء فهم لطبيعة هذه العلاقات وهذا التعاون ) . وفند السيد ” راسموسن ” أي شكوك أو نية لدي الحلف تجاه ليبيا .. وقال ليس هناك احتلال أو انزال لقوات النيتو على الأرض ، ولكن هناك متطلبات تقنية في الجانب الامني للحكومة الليبية . … (وال)…

المصدر:  الحكومة الليبية المؤقتة – ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق