Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

ملخص وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الحكومة اليوم 8 أبريل

أخبار عامة التاريخ: أبريل 8, 2013 تعليقات (0)

عقد السيد علي زيدان رئيس الحكومة المؤقتة ظهر الأثنين الموافق 8/4/2013 مؤتمراً صحفياً بمقر رئاسة الحكومة تناول فيه العديد من القضايا ذات الاهتمام لذا المواطن حيث كشف في بداية المؤتمر بأن الحكومة أصدرت قراراً بشأن تشكيل لجنة مركزية لانتخابات المجالس البلدية وستتفرع منها لجان فرعية للإشراف على انتخابات عمداء البلديات وأعضاء المجالس البلدية .

كما تطرق السيد رئيس الحكومة إلى ظاهرة انتشار القمامة حيث أوضح أنه قد تم الاجتماع مع مدراء الشركات المحلية المتخصصة في هذا المجال وتم إعطائهم مهلة للقيام بأعمال النظافة وحتى الآن لم تستطيع مباشرة أعمالها بالصورة المطلوبة وفي هذا الإطار ذكر السيد الرئيس بأنه سيتم الحديث مع عدة شركات دولية يومي الثلاثاء والأربعاء للتفاهم معها للقيام بهذه الأعمال ولو بطريقة التكليف المباشر عن طريق لجان متخصصة ووفق تراتيب قانونية .

كما تناول السيد رئيس الحكومة مسألة اختطاف السيد محمد علي القطوس مدير مكتب رئيس الوزراء، حيث أوضح أن الموضوع تحت المتابعة ولكن بشيء من السياسة والحيطة وهذا الموضوع وغيره من السلبيات التي تحدث هي من تداعيات الثورة، ونحن مازلنا في مرحلة بناء الأجهزة الأمنية والتي تحتاج إلى وقت .

وقدم رئيس الحكومة شكره وامتنانه لكتيبة شهداء مصراتة بمدينة البيضاء التي قامت بتسليم كافة اسلحتها وعتادها للجيش الوطني بطريقة حضارية وبروح وطنية عالية متمنياً بأن يحدو الآخرين اللذين يملكون السلاح حدو هذه الكتيبة

وفيما يتعلق بقضية أحمد قذاف الدم أوضح السيد الرئيس أن الحكومة الليبية تقدمت باستئناف أمام القضاء الإداري المصري بشأن الطعن في الحكم الصادر عنها والمتعلق بعدم تسليم أحمد قذاف الدم كما فعلت ذلك الحكومة المصرية

وفي مؤتمره الصحفي أوضح السيد علي زيدان أن ما تشهده بعض المرافق من مشاكل والتي هي من نتائج انتشار السلاح وهذا الأمر لن يستقيم إلا ببناء الجيش والشرطة والذي نحن بصدده حالياً كاشفاً أن هناك تنسيق جاري بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة لإنشاء جهاز خاص يتولى تأمين المرافق الصحية ، مذكراً أن المسألة مسألة وعي جماعي الذي يجب أن يسمو فالأمن قضية جماعية تهم كل أفراد الشعب وعلى المواطن أن يكون مخبراً للدولة على كل من يرتكب فعل إجرامي .

وعن قضية الفساد أوضح السيد الرئيس أن الحكومة لم تستلم الميزانية حتى الآن حتى تتم عمليات فساد بشأنها والحكومة لن تتساهل في من يرتكب أي فساد ولا شفقة ولا رحمة مع من يرتكب مثل هذه الأفعال .

وفي معرض رده على سؤال حول النتائج التي تم التوصل إليها بشأن الهجوم على قاعدة تمنهنت وما إذا كان هناك أصابع أجنبية في الحوادث التي جرت في الآونة الأخيرة .

ذكر السيد الرئيس أن التحقيقات جارية بهذا الشأن وسنعلنها حال تزويدنا بها ، أما بخصوص التدخلات الخارجية في الأحداث التي وقعت في المدة الماضية فأكد السيد الرئيس بأنه من الصعب التأكيد بأنه ليس هناك أيدي خارجية أو العكس ونحن الآن في إطار تعاون استخباراتي مع عدة دول وأغلب الدول تؤكد أن أمن واستقرار ليبيا مطلب المجتمع الدولي والجميع يحاول أن يساعدنا في هذا المجال  لما تمثله ليبيا من مصالح لعديد من الدول.

وفي رده على سؤال ما إدا قامت وزرة الداخلية بإعطاء أوامر أو الاستعانة  بكتائب أو أشخاص لمساعدتها في عمليات القبض على الخارجين عن القانون:  نفى رئيس الحكومة مثل هذه الأخبار موضحاً أن اجراءات القبض تتم عن طريق النائب العام ووفق ترتيبات قانونية وبواسطة أجهزة الدولة الرسمية.

كما تطرق رئيس الحكومة إلى الحريق الدي شب بمنطقة رأس الهلال حيث أوضح ان المنطقة كانت وعرة ولا تستطيع سيارات الإطفاء الوصول اليها فتم الاستعانة بإيطاليا لما لها من الخبرة والإمكانيات لمعالجة مثل هذه الحوادث وتم تزويدنا بثلاثة طائرات وتم القضاء على الحريق، كما أبدت بريطانيا استعدادها للمشاركة.  شكر السيد على زيدان الحكومة الإيطالية وكذلك السفير الإيطالي على حسن الاستجابة .

 وفي معرض رده على سؤال حول ارتفاع إيجارات السكن : أوضح السيد علي زيدان ان هذا الوضع مؤلم وقد شرعت بعض الشركات في استكمال المشاريع المتوقفة  وبعد اعتماد الميزانية سيتم الاتجاه الى مختلف انواع البناء واستكمال المشاريع المتوقفة في نفس الوقت.

 و حول ما يثار بخصوص السجون التي ليست تحت السيطرة: أكد رئيس الحكومة بأن السجون يجب ان تكون تحت سلطة وزارة العدل  وسيطرة الشرطة القضائية ونحن ماضون في هذه الخطة.

 وفيما يتعلق بهدم الأضرحة أوضح رئيس الحكومة ان هذه الأضرحة  مسألة خلافية وموروث تقافي وتاريخي للمدن وذاكرة للوطن لا ينبغي التعامل معها بهذا الشكل ويجب ترك الأمر للحكومة لتتولى هذا الأمر ويجب احترام أراء بعضنا البعض وهذه الأعمال من مهام الدولة عن طريق مؤسساتها وليس من حق أحد أن يقوم بهذا العمل نيابة عن الدول.

المصدر : الحكومة الليبية المؤقتة – ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق