Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

زيدان : يطلب من المسؤولين في مصر توضيح ما تناقلته صحيفة الديار اللبنانية على لسان رئيس وزراء مصر بأحقيتها في الأراضي الليبية ، والسفير المصري يبدي استغرابه من هذا الأمر .

أخبار عامة التاريخ: يناير 20, 2013 تعليقات (0)

طرابلس 20 يناير 2013 – أكد رئيس الحكومة المؤقتة السيد “علي زيدان” أن ليبيا دولة ذات سيادة وتحافظ على سيادتها وترابها ولن تقبل أي مساس بسيادتها أو أي جزء من أراضيها . وقال السيد ” زيدان ” عقب استدعاء السفير المصري لدى ليبيا ” هشام عبد الوهاب ” اليوم الأحد لاستيضاح التصريحات الصحفية التي نسبت لرئيس وزراء مصر بأحقية مصر في الأراضي الليبية ” نؤكد أن الليبيين الذين قاوموا المستعمر الايطالي بأكل الفكريش والرتم والطلح سيقاومون أي شخص يحاول التفكير في المساس بتراب الوطن ولو أكلوا الحجر ، ولعل في مسار ونضال ثورة 17 فبراير خير دليل على تمسك الشعب الليبي بأرضه ووطنه وسيادته ” . وطالب السيد ” زيدان ” ، المسؤولين في مصر بتوضيح ما تناقلته صحيفة الديار اللبنانية على لسان رئيس وزراء مصر ” هشام قنديل ” ، مؤكدا على مكانة مصر العزيزة على قلوب الليبيين وفي وجدانهم ، ويكن لها كل الحب والتقدير والاحترام . واستغرب رئيس الوزراء هذا التصريح خاصة وأنه جاء بعد حديث للصحفي السيد “محمد حسنين هيكل ” الذي كان أول الواصلين إلى ليبيا بعد انقلاب 1969 ومن الذين دعموا الانقلاب العسكري في بداياته وحتى نهاياته. وقال السيد ” زيدان ” – إن هذا لم نكثرت به باعتباره صادرا عن شخص لا يمثل إلا رأيه وله أن يقول مايشاء وقد صرفنا النظر عنه ، أما أن يأتي تصريح من صحيفة لبنانية نقلا عن رئيس وزراء مصر فأصبح هذا الأمر يشكل قلقا للشعب الليبي ، فوصلت إلى رئاسة الوزراء وإلى المؤتمر الوطني العام اتصالات كثيرة من مختلف مناطق البلاد تعبر عن قلق الشعب الليبي وانزعاجه من هذا الأمر وتأثره . من جهته أبدى السفير المصري ” هشام عبد الوهاب ” استغرابه من هذا الأمر ، مؤكدا أن مصر لم يكن في سياستها في الماضي مثل هذا التفكير وغير وارد ولا أحد تعرض له بالحديث حسب خبرته . كما دعا رئيس الوزراء ” على زيدان ” الليبيين إلى التمسك بالوحدة الوطنية ، ونبذ الخلافات والصراعات الإقليمية والمصالح الفئوية أو الشخصية ، منبها إلى أن الوطن يتهدده أمر بعيد قد يذهب به في مهاوي الضياع والهلاك . ودعا إلى تكريس الجهد لتنمية الوطن والسعى جميعا لاستتباب الأمن والوقوف ضد التهديد الداخلي المتمثل في المجموعات المسلحة وفي السجناء الذين أصبحوا يعيثون فسادا في الشوارع وهو ما يعتبر خطرا على ليبيا أكثر من التهديد الأجنبي . وأكد رئيس الوزراء أن ليبيا لن تتدخل في الشؤون الداخلية لأي أحد ولن تعتدي على أحد وستمد يد العون لجيرانها وأشقائها وفي مقدمتهم مصر ….

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق