Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

السفير التونسي لدى ليبيا يكشف عن ضلوع عناصر من المواليين للنظام السابق في إثارة القلاقل بمعبر رأس جدير الحدودي .

أخبار عامة التاريخ: يناير 18, 2013 تعليقات (0)

طرابلس 18 يناير 2013 – كشف السفير التونسي لدى ليبيا السيد ” رضا بوكادي ” عن ضلوع عناصر من المواليين للنظامين السابقين في ليبيا وتونس في إثارة القلاقل بمعبر رأس جدير الحدودي بين البلدين . وقال السفير التونسي في تصريح لوكالة الأنباء الصينية “شينخوا” إن هذه العناصر تعمل على اثارة القلاقل التي تهدف إلى اضطراب الأوضاع في المنطقة الحدودية المشتركة بين البلدين. واتهم ” بوكادي ” من وصفهم بأتباع النظام السابق في ليبيا بعدم احترام أصول وواجبات الضيافة والسلوك الحسن ، إلى جانب إثارة القلاقل في تونس . وأضاف أن هناك من يسعون للحفاظ على مصالحهم في الإستفادة من الوضع المضطرب بالمنطقة الحدودية المشتركة وهي مصالح يريدون تحقيقها خارج إطار القانون خاصة الطرف التونسي . وأشار إلى وجود عصابات إجرامية تعمل في الجريمة المنظمة وتقوم بتهريب البضائع والسلع الممنوعة و المدعومه في البلدين والتي تؤدي في النهاية إلى الضرر بإقتصاد الدولتين . وأكد أن هذا الأمر لايمكن أن يستمر بإعتبار أن الرسوم الجمركيه بين البلدين قليله جدا وهي عباره عن قيمه مضافه بسيطة وليست مبالغ كبيرة للبضائع ذات المنشأ الليبي أو التونسي . وطالب بوكادي بتكثيف الجهود فى البلدين لإعادة حالة المعبر إلى الوضع المنضبط على مستوى الجمارك والأمن وضبط المنطقة الحدودية كلها . وحول معبر الذهيبه الرابط بين البلدين قال ” بوهادى ” لايمكن أن يكون بديلا عن رأس جدير لبعد المسافة والتي تقدر بحوالي 500 كيلومتر ، كما نفى في الوقت نفسه وجود إغلاق لمعبر رأس جدير حاليا أو في المستقبل .

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق