Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

كلمة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني امام الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب

أخبار عامة التاريخ: مايو 29, 2016 تعليقات (0)

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني القى كلمة أمام المؤتمر الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب عرض فيها آخر تطورات مسيرة العملية السياسية في ليبيا وما اتخذه المجلس الرئاسي من قرارات وإجراءات للتخفيف من معاناة المواطنين ورحب السيد السراج بمبادرات انهاء الازمة بالتنسيق مع المجلس الرئاسي وعلى أرضية الوفاق . الاتفاق يستمد شرعيته من توافق الليبيين وقال السيد الرئيس ان الازمة الحادة التي تمر بها ليبيا تستوجب عملا مشتركا تحت مظلة جامعة الدول العربية وتنسيقا مع التكتلات الإقليمية و التجمعات واللقاءات والمواقف الأخرى مع الدول الفاعلة في المجتمع الدولي بما ينسجم مع الإرادة الدولية في تحقيق الأمن والإستقرار وبما لا يتعارض مع مبادئ السيادة الوطنية وقال السيد الرئيس ان الاتفاق السياسي الليبي جاء بعد مسيرة حوار شاق استمر عامين ولقد استمد هذا الإتفاق شرعيته من توافق الليبيين. واوضح ان الازمة الخانقة التي تمر بها ليبيا تستوجب الإسراع في إعادة بناء وتأهيل مؤسسات الدولة الرسمية لتمكين حكومة الوفاق الوطني للإطلاع بمسؤولياتها الوطنية الملحة . وأشاد السيد الرئيس بقرار أغلبية أعضاء مجلس النواب و في مناسبتين بمنح الثقة لحكومة الوفاق ولكن وأمام عدم قدرة الوزراء على القيام بأعمالهم خلال الفترة السابقة بسبب تعطل مجلس النواب وعدم قدرته على استئناف جلساته بشكل ديمقراطي للنظر في الحكومة المقترحة قام المجلس الرئاسي بتفويض مؤقت لجميع الوزارات لاستلام مهام وزاراتهم وبكامل الصلاحيات والاختصاصات وهو تفويض مؤقت ينتهي بأداء مراسم القسم القانوني احتياجات المواطن لا يمكن ان تنتظر مناورات السياسة .. ودعمكم يستدعي عدم التواصل مع أي اجسام موازية وقال السيد الرئيس ان الوضع الإقتصادي والأمني وصل الى مستويات حرجة تمس الإحتياجات الأساسية للمواطن والتي لا يمكن تجاهلها والإستمرار في مناورات سياسية ، واشار السيد الرئيس الى قرارات مجلس الأمن وبيان قمة التعاون الاسلامي ونتائج اجتماع تونس لدول الجوار وما جاء في بيان اجتماع فيينا في السادس عشر من شهر مايو بشأن دعم حكومة الوفاق الوطني بوصفها الحكومة الشؤعية الوحيدة فإنه لا يحذوه اليقين بوقف التعامل مع اي أجسام آخرى موازية. وقال السيد الرئيس انه يتطلع الى مؤازرة جهود حكومة الوفاق في بناء مؤسسات الدولة الليبية المدنية والعسكرية والأمنية ومدّها بالخبرات اللازمة وتسهيل الحصول على كل الأدوات في كافة المجالات لبناء دولة فاعلة إيجابا في محيطها الإقليمي والدولي وأكد السيد الرئيس على ان ليبيا إنطلاقا من انتمائها العربي تسعى لتطوير علاقاتها السياسية والإقتصادية والإستثمارية مع محيطها العربي وتعزيز أواصر الأخوة مع هذا المحيط من منطلق الإحترام المتبادل والإسهام في المجهودات الهادفة إلى حماية الأمن والسلم الإقليمي والدولي بما يضمن عدم التدخل في الشؤون الداخلية . ورحب السيد الرئيس بجميع المبادرات الساعية إلى إنهاء الأزمة السياسية التي تقوم بالتنسيق مع المجلس الرئاسي وعلى أرضية الإتفاق السياسي الليبي و اختتم السيد الرئيس كلمته بتجديد الشكر والامتنان للأمانة العامة لجامعة الدول العربية بكامل أعضائها و موظفيها متمنيا للجميع كل النجاح والتوفيق .

 

المصدر : ديوان رئاسة الوزراء

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق