Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

الرئيس التونسي يؤكد أن أمن بلاده من أمن ليبيا

أخبار عامة التاريخ: أبريل 9, 2014 تعليقات (0)

أكد الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي أن أمن تونس من أمن ليبيا، مشددا على ضرورة العمل من أجل حماية الحدود بين البلدين. وذكرت دائرة الإعلام والتواصل التابعة للرئاسة التونسية، في بيان وزعته مساء أمس، أن المرزوقي إجتمع مع وزير الداخلية المكلف مازن البرعصي، وبحث معه سبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين وضمان سلامة حدودهما البرية مع بلدان جنوب الصحراء. وأشارت في بيانها إلى أن الجانبين التونسي والليبي إستعرضا خلال هذا الإجتماع “مسألة توفير أفضل الظروف الأمنية بالمعابر الحدودية البرية بين تونس وليبيا، حتى تواصل عملها في تمتين الروابط الاقتصادية والاجتماعية بين الشعبين الشقيقين”.

وأضافت أن المرزوقي أكد خلال هذا الإجتماع الذي حضره وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو، أن “سلامة المواطنين الليبيين في تونس أمر لا خلاف بشأنه مثلما هو الأمر بالنسبة لسلامة المواطنين التونسيين بالشقيقة ليبيا”. تجدر الاشارة إلى أنه تجري هذه الايام اتصالات بين حكومتي البلدين لمناقشة تعزيز العلاقات وتفعيل الاتفاقيات المبرمة وخاصة المتعلقة منها بمنفذ رأس أجدير حيث وصل وزير الداخلية المكلف “صالح مازق” أمس الثلاثاء للعاصمة تونس لإجراء محادثات مع وزير الداخلية التونسي “لطفي بن جدو”. وأوضح الوزير “مازق” في تصريح صحفي عقب وصوله، أنه سيبحث مع الوزير التونسي التعاون الأمني بين البلدين ووضع آليات لضمان استمرار عمل المنفذ من خلال الاتفاقيات بين البلدين التي تعزز العلاقات الأخوية بينهما.

من جانبه قال وزير الداخلية التونسي “لطفي بن جدو، إنه سيتم مناقشة المواضيع العالقة بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بمعبر رأس اجدير ووضع آليات لاستمرار عمله في الاتجاهين بما يحقق مصلحة البلدين الشقيقين وبحث التعاون في مجالات تبادل المعلومات ومكافحة التهريب والمخدرات والإرهاب. وتم إعادة افتتاح المنفذ من الجانب الليبي أمس الاول بعد الاتفاق الذي تم بين الجهات المختصة والأجهزة الأمنية من كلا الجانبين. وبحسب مصادر وزارة الداخلية فإن إجراءات أمنية اتخذت لصالح الطرفين بما يسهم في تسهيل حركة المرور، بالإضافة إلى انسياب السلع والبضائع تدعيما للتعاون القائم بين الشعبين. وكان رئيس الحكومة المؤقتة المكلف “عبد الله الثني” بحث ورئيس الجمهورية التونسية “المنصف المرزوقي” في اتصال هاتفي يوم السبت الماضي، الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لإعادة فتح المنفذ وتذليل كافة الصعوبات التي تحول دون تنقل مواطني البلدين بكل انسيابية ويسر.

المصدر : وال + ليبيا المستقبل

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق