Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

بيان الحكومة المؤقتة حول حادث سقوط طائرة الإسعاف الطائر بالأجواء التونسية

أخبار عامة التاريخ: فبراير 23, 2014 تعليقات (0)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكل أسف وحزن نعلن عن سقوط طائرة ليبية طائرة الإسعاف الطائر والتابعة لسلاح الجو الليبي اثناء تواجدها في الأجواء التونسية وهي من نوع أنتينوف 26 بعد ان كانت في رحلة اسعاف طائر لتونس الشقيقة الطائرة غادرت ليلاً كان موعد السقوط الثانية وعشرين دقيقة بتوقيت تونس أي الساعة الثالثة وعشرين دقيقة بتوقيت ليبيا والطائرة تعرضت على ما يبدو لحريق في احد محركاتها وهذا ما ابلغته السلطات الجوية التونسية عندما قالت انها تلقت نداء استغاثة من الطائرة تم فقد الاتصال بها واختفت من الرادارات بالكامل والطائرة كانت تحمل مجموعة من الطيارين والمهندسين والملاحين يمكن ان نذكر أسمائهم : صلاح رشيد المسلاتي طيار وليد خليفة طيار عمار صالح الجالي ملاح جمعه محمد أبورويص مهندس أرضي أحمد محمد الكندي مهندس أرضي مصباح محمد عقيل طبيب بوحدة الإسعاف بقاعدة امعيتيقة والمجموعة الأخرى تتكون من نور الدين علي الصيد مريض عبدالحكيم علي الصيد مرافق ووليد صالح الصيد مرافق ، مفتاح مبروك عيسى الدوادي مريض و الطاهر عبدالمولى الشريف مرافق.

الاتصالات تمت بين وزارة المواصلات ومصلحة الطيار المدني الليبية والسلطات التونسية والتي اسفرت عن العثور هذه النتائج والتي اسفرت ايضاً عن نتائج من السلطات التونسية بأن الطائرة سقطت حوالي 40 كيلو متر جنوب تونس العاصمة بمنطقة تسمى قرمبالية وحطام الطائرة نشر حتى في فيديو مرئي في مواقع الانترنت ويظهر ان الطائرة احترقت بالكامل نتيجة هذا السقوط والسلطات التونسية أعلنت انها عترت على احدى عشر رفات للمتوفين الذين نحتسبهم عند الله شهداء لانهم كانوا في رحلة استشفاء وعلاج ومهمة واجب وبحسب الأعراف والمواثيق الدولية تكون عادة الدولة التي وقع فيها الحادث هي المسئولة عن التحقيقات ويسمح للدولة المالكة المشاركة والاطلاع على التحقيقات صباح اليوم اتجهت طائرة تحمل السيد مدير مصلحة الطيران الليبية لتونس لمتابعة مجريات التحقيق مع السلطات التونسية وهناك طائرة اخرى ستخرج لجلب الجثامين إلى البلاد والطائرة تتبع سلاح الجو وهي عادة تقوم بمهام الاسعاف الطائر داخل ليبيا وخارجها ونتمنى ان تسفر التحقيقات الرسمية والنهائية عن كشف كامل لملابسات الحادث إن كانت نداء السائق قبيل سقوطها بأن المحرك اشتعلت فيه النيران بالتالي هذا سبب كافي بحسب ما ذكره مدير مصلحة الطيران المدني لاختلال الطائرة وخاصة ان طائرة كانت في مرحلة هبوط وقريبة من سطح الأرض ربما هذا أدى لاصطدام واشتعال النيران بالطائرة بالكامل.
ونحن كحكومة نقدم واجب العزاء لكل عائلات المتوفيين ونعزيهم اشد العز في فقدهم وهم من ابناء ليبيا ونعزي أيضاً زملائهم من الطيارين سواء بمصلحة الطيران المدني و سلاح الجو .الليبي ونحتسبهم من شهداء الوطن الذين يؤدون مهامهم ونتمنى ان تسفر التحقيقات عن كشف نتائج نهائية يمكن نشرها في حينه

وقام السيد رئيس الحكومة بمتابعة مجريات الاتصالات مع كافة المؤسسات ويتابعها حتى الآن وقام السيد وزير المواصلات بتصريح للقناة الوطنية واعطى جملة من المعلومات عن الحادث والسلطات التونسية على تعاون كامل مع السلطات الليبية ونتأمل ان نأتي بمعلومات جديدة يمكن نشرها في اقرب وقت ممكن .

المصدر : وزارة الدفاع الليبية

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق