Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

وزارة الصناعة ومنتدى الوسط للثقافة والتنمية يقيمان حفل تأبين للفقيد «حسن الدروعي»

أخبار عامة التاريخ: يناير 20, 2014 تعليقات (0)

نظَّمت وزارة الصناعة، ومنتدى الوسط للثقافة والتنمية ـ أمس الأول السبت ـ حفل تأبين لشهيد الواجب، وكيل وزارة الصناعة بالحكومة المؤقتة ، وقال عضو منتدى الوسط في كلمة التأبين الأولى:(إن «الدروعي» كان بطلاً من أبطال ثورة 17 فبراير الذين وقفوا مبكراً ضدَّ نظام الظلم والطغيان، وعاش مسخِّراً كل جهوده وإمكاناته لإنجاح الثورة، مؤكداً أن همَّه الأول كان بناء دولة القانون والمؤسسات التي تمناها كل الليبيين منذ عقود خلت) ، من جهته تقدَّم النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام «صالح المخزوم» ـ في كلمة رفيق الشهيد ـ باسمه وباسم المؤتمر الوطني العام، رئيساً وأعضاء بالتعزية لعائلة الشهيد ولأنفسهم كرفاق درب ونضال، موضحاً أنه عرف الفقيد، ولمس فيه كل الحرص والجدِّية أثناء الغُربة التي جمعته به، قائلاً:( لقد عرفته رجلاً وطنياً رحْبَ الصدر، يحبُّ الجميع، ويساعد الجميع) وأشار «المخزوم» إلى أن ثورة السابع عشر من فبراير مازالت في حاجة لأبنائها المخلصين.

وفي تصريح – لوكالة الأنباء الليبية – أفاد رئيس الحكومة المؤقتة السابقة الدكتور «عبدالرحيم الكيب» أن حادثة استشهاد «الدروعي» كانت فاجعةً لنا جميعاً، وشدَّد «الكيب» على ضرورة وقف هذه الاغتيالات، ومتابعة الجُناة الذين اغتالوا إخوتنا في سرت وبنغازي وسبها وباقي مدن ليبيا العزيزة، داعياً الله عز وجل أن يعمَّ الأمن والآمان والسلام ربوع الوطن الحبيب الذي سيتحقق عبر بوابة المصالحة الوطنية وتفعيل القضاء والأجهزة الأمنية كافةً . وتقدَّم شقيق الفقيد «فرج الدروعي» بالشكر لكل من آزرهم في وفاة شهيد الوطن والواجب، وطالب الحكومة ببذل مزيد من الجُهد في كشف الجناة وتقديمهم للعدالة، وذكَّر الجُناة القتلة بأن ليبيا سائرةٌ في طريقها ولن تثنيها محاولات القتل والترهيب في السير قُدماً لتحقيق أهدافها التي ناضل من أجلها الفقيد وكل الشهداء أجمعون، وتخلَّل حفل التأبين عرض مرئي تناول جزءا|ً من سيرة الشهيد وأعماله التي قام بها خدمةً لوطنه، إضافة إلى منحه درع تقدير ووفاء لدوره الفاعل في ثورة السابع عشر فبراير المباركة، وحضر الحفل الذي أُقيم بطرابلس عدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام، والحكومتين الحالية والسابقة، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، وأعضاء من وزارة الصناعة، وعدد من أفراد عائلة الفقيد، ومؤسسات المجتمع المدني.

المصدر : صحيفة ليبيا الجديدة

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق