Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

زيدان “أمام الأمم المتحدة”: ليبيا تسير على خطى ثابتة لتأسيس دولة القانون

أخبار عامة التاريخ: سبتمبر 26, 2013 تعليقات (0)

أكد رئيس الحكومة المؤقتة في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثامنة والستين للمجتمع الدولي ولمنظمة الأمم المتحدة على أن ليبيا تسير في خطى ثابتة على تأسيس دولة القانون والشراكة الايجابية مع كافة الشركاء في العالم في ظل الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والإسهام بإيجابية في التعاون الدولي بين الأمم والشعوب ونشر الأمن وتعزيز السلام وفق ما نص عليه ميثاق الأمم المتحدة والقوانين والأعراف الدولية.

وأشاد علي زيدان، بدور الأمم المتحدة الداعم لليبيا منذ بداية الاستقلال.

وقال:”يظل الشعب الليبي يذكر ويثمن عاليا دور الأمم المتحدة العام في تيسير استقلال ليبيا عندما أصدرت قرارها المهم بإعلان استقلال ليبيا يوم 21 نوفمبر 1949 واستجابتها العاجلة لاستغاثة الشعب الليبي بإصدار القرارين 1970 و1973 من عام 2011 لحماية المدنيين ولنصرة ثورة 17 فبراير”.

جهود الأمم المتحدة

كما أشاد زيدان -على حد قوله- بتواصل الدعم والإسهام الكبير من خلال بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، التي تقوم حاليا بجهد متميز في إسداء النصح والمشورة الفنية ونشر التوعية والتدريب لمختلف القطاعات في ليبيا من أجل الدفع لعملية التحول الديمقراطي، وتحقيق العدالة والمصالحة الوطنية وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة الحديثة، مشيراً على حد وصفه لمساهمتها المتميزة في طرح فكرة الحوار الوطني ودعمها.

وقال زيدان:”استجابة لقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة فإن ليبيا تواصل التعاون والتعامل الإيجابي مع محكمة الجنايات الدولية للوصول إلى صياغة  لتوسيع مدى التحقيقات مع من اتهم بارتكاب جرائم للشعب الليبي عبر آليات وقواعد وقوانين المحكمة واحترام التشريعات الوطنية أخذاً بالاعتبار الظروف الاستثنائية التي تمر بها ليبيا”.

وأضاف:”إننا نتطلع إلى تعاون الدول المعنية وخاصة دول الجوار في تسليم عناصر النظام السابق الملاحقين قضائيا، كما نتطلع إلى تفهم أكبر من قبل المجموعة الدولية ومن قبل أعضاء مجلس الأمن إلى احتياجات ليبيا الأمنية الملحقة للسيطرة على حدودها البرية والبحرية مترامية الأطراف برفع الحظر على استيراد الأسلحة بشكل كامل”.

وقال زيدان:”تواجه ليبيا الكثير من المشاكل الناجمة عن مسألة الهجرة غير الشرعية الأمر الذي يتطلب تضافر الجهود على المستويين الإقليمي والدولي لإيجاد حل عاجل، يرتكز على التعاون التنموي للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية يحترم سيادة الدول ويضمن لمهاجرين كرامتهم وحقوقهم ويعزز التعاون مع المنظمات الدولية الوكالات الدولية التابعة للأمم المتحدة” ، وتابع يقول:”لا يفوتني أن أعبر عن خالص الشكر لمنظمة الهجرة الدولية لتعاونها مع المؤسسات الدولية ذات العلاقة والشكر موصول الاتحاد الاوروبي على مساعدته لبلادي في الحد من مشكلة الهجرة غير الشرعية من خلال تعاونه في تأمين الحدود مترامية الأطراف”.

مواجهة المخاطر وكشف زيدان، عن مواجهة ليبيا للعديد من المخاطر، مشيراً لسعي الدولة الليبية والحكومة المؤقتة بجدية لتفعيل وتنشيط دور اتحاد المغرب العربي والعمل من خلاله لتحقيق تعاون تنموي وأمني وسياسي يعزز المصلحة المشتركة لدول المغرب العربي وشمال افريقيا. وقال زيدان:”لقد أصبح لزاما مع شروع ليبيا في اتخاذ الاجراءات اللازمة لاستئناف عمليات التنمية واستكمال المشروعات الوطنية في كافة القطاعات، وما يتطلبه ذلك من استحقاقات مالية على وجه السرعة  باستعادة الأموال المنهوبة من خزينة الدولة المهربة للخارج” ، وأضاف:”ومن هذا المنبر أكرر دعوتي السابقة التي وجهناها لجميع الدول التعاون معنا ومساعدتنا لاستعادة تلك الأموال، كما نؤكد على مخاطبتنا للدول التي لديها استثمارات ليبية لضمان الحقوق الخاصة بتلك الاستثمارات والممتلكات الليبية بها وعدم المساس بها لا سيما بعض دول افريقيا وآسيا ودول امريكا اللاتينية وافريقيا، حيث تعرض بعض الممتلكات لإجراءات قصرية وصلت إلى التأميم والنهب.

المصدر : صحيفة قورينا

المصدر : صحيفة قورينا

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق