Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

الثني يعترف بخطف ابنه من جهة غير معلومة في طرابلس

أخبار عامة التاريخ: سبتمبر 28, 2013 تعليقات (0)

اعترف وزير الدفاع الليبي عبد الله الثني الجمعة، إن ابنه مخطوف من جهة غير معلومة، في وقت تتزايد فيه معدلات خطف المواطنين في عدة مدن ليبية، خاصة في العاصمة طرابلس ، وقال وزير الدفاع الليبي- في تصريحات لقناة محلية- “لقد تأكدت أن ابني مخطوف من جهة لا نعلمها، وتم إغلاق هاتفه الجوال بعد اتصالي به، حيث رد علينا شخص مجهول سرعان ما أغلق الهاتف” ، وأضاف الثني أن ابنه محمد البكر، والوحيد البالغ من العمر 26 عاماً، والطالب بالجامعة إلى جانب عمله الصباحي الحر، ليست لديه عداوة مع أحد، مشيراً “لا عداوة لي مع أي جهة أو أشخاص، ومصلحتنا هي مصلحة ليبيا وبناء دولة قائمة على العدالة والمساواة، ولا أعتقد أن هناك من يكره هذا التوجه” ، وأوضح الثني أنه لم يتلق أي تهديد من أي جهة، لافتاً إلى الجهود المكثفة التي تقوم بها كافة الجهات الأمنية والبحث الجنائي والشرطة، وجهاز الاستخبارات العسكرية والشرطة العسكرية ، وأردف الثني “الحدث لم يمض عليه سوى يومين، والجهود مبذولة ولا نعرف مكان ابني، ونتمنى فك أسره وتحريره، ولمست التعاطف من كل الجهات، ولكن لا أستطيع اتهام أحد” ، واعتبر الوزير الليبي أن خطف ابنه بمثابة سلوك خاطئ، مضيفاً “الأمور لا تحل بهذه الطريقة، وإذا كان هناك خلاف شخص معي فما ذنب ابني وعائلتي، ولكن نحن ماضون في طريقنا، ولن يغير من اتجاهنا نحو بناء الدولة التي نتمناها” ، وطالب الحكومة الانتقالية التي يترأسها على زيدان ببذل قصارى جهدها، للقضاء على ظاهرة خطف المواطنين في عدة مدن، خاصة العاصمة طرابلس التي بدأت تتوسع فيها مؤخراً، واعتبرها معيبة وغريبة على المجتمع والشعب في ليبيا، على حد تعبيره ، وكان ناشطون قد رصدوا خطف نحو خمسين مواطناً، ما بين ذكر وأنثى خلال الأسابيع القليلة الماضية في طرابلس ، وقال رئيس اللجنة الأمنية للمدينة طرابلس هاشم بشر- في تصريحات نشرها عبر صحفته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الـ “فيس بوك”، إن جميع بلاغات المفقودين والمخطوفين لدى مراكز الأمن الوطني، والبحث الجنائي طرابلس هي 32 حالة اعتباراً من العاشر من الشهر الجاري، مشيراً إلى أن من بين المخطوفين 20 ذكراً و12 أنثى، كما أن من بينهم 27 ليبياً وخمسة مقيمين فقط ، ولفت بشر إلى أن حالات الخطف ستة، بينما حالات عدم العودة للمنزل 23 والهروب 3 حالات فقط ، من جهة أخرى، أعلن أمر كتيبة إبراهيم بكار العقيد يونس الحداد، أنه تم استهداف مقر مديرية أمن القبة ومركز شرطة القبة من قبل مجموعه إرهابية، كما تعرضت المباني لتفجير أسفر عن أضرار مادية من دون حدوث إصابات بشرية.

المصدر : صحيفة قورينا

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق