Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

بيان المؤسسة الوطنية للنفط حول ما يتم تناقله بوسائل الاعلام عن مبيعات النفط

أخبار عامة التاريخ: أغسطس 8, 2013 تعليقات (0)
بسم الله الرحمن الرحيم
(يا أيها الذين آمنوا إتقوا الله وكونوا مع الصادقين) صدق الله العظيم
c
تناقلت بعض وسائل الأعلام المحلية عن وجود سرقات للنفط المباع عن طريق ميناء السدرة وذلك بسبب عدم وجود عدادات وهو ما تناوله السيد/ إبراهيم جضران في بيانه يوم أمس الذي أدلى به بقناة ليبيا الأحرار .
وإذ تنفي المؤسسة الوطنية للنفط هذه الإدعاءات الباطلة والعارية عن الصحة ، تؤكد أن كل الكميات التي تم تصديرها بعد ثورة 17 فبراير المجيدة تتم وفقاً للمعايير القياسية العالمية ومنها قياس معهد النفط الأمريكي (API) وكذلك وفقاً للإجراءات المعمول بها بالدولة الليبية والمتمثلة في إشراف ومتابعة السلطات السيادية (الإدارة العامة للتفتيش والقياس، الجمارك ، الجوازات) وشركات التفتيش العالمية المحايدة .
المفهوم من هذه التصريحات هو تغطية الإنتهاكات التي قامت بها اللجنة الأمنية لمنطقة السدرة والتابعة لوزارة الداخلية وبتواطئ ومباركة آمر المنطقة الوسطى بجهاز حرس المنشآت النفطية السيد/ إبراهيم جضران والمتمثلة في وقف عمليات شحن وتصدير النفط الخام وطرد العاملين الوطنيين الشرفاء الذين لم يستجيبوا لأوامره.
إن هذه الأعمال اللامسئولة من طرف هؤلاء الناس ، أدى إلى خسائر فادحة لقطاع النفط والدولة الليبية التي ستعود سلبيا على المواطن الليبي الحر الذي طالما يطمح إلى تحقيق حياة كريمة وكذلك أدت إلى فقدان النفط الليبي لسمعته بالأسواق العالمية وإلى تدنى الدخل المحقق من النفط والذي بدوره سيؤثر على إلتزامات الدولة إتجاه المواطن .
كما أن المؤسسة تقوم بتسييل المخصصات المالية المعتمدة بجهاز حرس المنشآت النفطية حسب قانون إعتماد الميزانية شهرياً والتي بلغت حتى نهاية شهر يوليو 2013 مبلغ إجمالي قدره 159.312 مليون دينار (مائة وتسعة وخمسون مليون وثلاثمائة وإثنى عشرة الف دينار) .
وأخيراً فإن المؤسسة الوطنية للنفط لا ترضخ لأي نوع من الإبتزاز والضغط من إغلاق الموانئ والحقول من قبل من يفترض أن يقوموا بالحماية ومن بعض العاملين بجهاز حرس المنشآت النفطية واللجنة الأمنية بمنطقة السدرة
المصدر : المؤسسة الوطنية للنفط
أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق