Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

مناقشة أوضاع مستخدمي الشركة الوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية

أخبار عامة التاريخ: يوليو 9, 2013 تعليقات (9)
التقى معالي وزير النفط والغاز الدكتور عبد البارى العروسي السيد عبد الحكيم زويليمة رئيس اتحاد العمال بالشركة الوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية والسادة اعضاء الاتحاد وذلك يوم الثلاثاء الموافق 9/7/2013م حيث ناقش معهم بعض المشاكل الخاصة بالمستخدمين ووضع تصورات مناسبة لحلها.
من جانبه أكد معالي الوزير على ضرورة سعي الشركة على تقديم خدمة متميزة لكي تستطيع منافسة القطاع الخاص في هذا المجال.
المصدر : المؤسسة الوطنية للنفط
أضف تعليق

تعليقات (9)

إضافة رد

اتقو الله انا عينه بسيطه من المستخدمين اول شهر اخذو مني مايقارب نصف المرتب بحجة المنضومه وهذه سرقه عيني عينك ولم يتم تعديل مرتبي بشهادتي وللعلم اني عدت للعمل منذ 8 اشهر واعمل غسال منذ 7اشهر ولم يتم تغييري ولازلت تقول لي اجتمع وقالو وسا هذا كله في رقابكم ايها المسؤلين انا وكل من ضلم وسلب حقه

إضافة رد

كلامك مزبوط ياخوي اتقوا الله يامسؤولين وين حقنا ومستحقاتنا في الجمعات والعطلات والاعياد واني مستخدم في شركة التموين من سنة 2005 وماشفنا شيء زي قبل زي تو واتقو الله يامسؤولين واعطو للمستخدمين حقوقهم والله اكبر عليكم

إضافة رد

اخوانى ان نبقوا نتحدثواونشكوا والامر بين ايدينا هذا امر غير معقول اخوانى ليبيا سالت فيها الدماء من اجل رفع الظلم ونحن لازلنا نرزخ فى هذا الظلم ماذا تنتظرون هل هو الخوف ام ماذا عليكم جميعا ان تتحركوا من اجل تنظيف هذه الادارة من كل من يحاول الوقوف امام حقوقنا او يحاول ظلمنا لكى يتسنى لنا تحقىق كل مطالبنا والا سنظل دايما نشتكى هذا هو الحل ولايوج غيره

إضافة رد

تعليقك

إضافة رد

الشركة الابده من حلها وتنسيب مستخدميها الى المؤسسه الفرضهم ع الشركات التابعه المؤسسه المؤسسه عينت مايقارب 12الف مستخدم ماتلايم تعين 3000مستخدم وكلهم اكفاء العمل ولديهم شهدات وخبره فى العمل مطلب من الوزير النفط ان يسعى فى حل الشركه وتنسيب مستخدميها الان الشركه ادارتها كلها مبنيأ ع سرقه ونهب

إضافة رد

إلى عناية السيد المحترم / معالي وزير النفط والغاز
السلام عليكم ورحمه الله وبركات
الموضوع : — ( مقترح أولويات تصحيح مسار الشركة )

في الوقت الذي نثمن فيه روحكم الوطنية وكذلك القائمين على ادارة القطاع من خلال الدعم الغير مسبوق للشركة في سبيل استقرار أكثر من (3500 ) وظيفة لعمال ليبيين من جميع أنحاء وربوع بلادنا الحبيبة والذي وللأسف لم يتم استثماره على جميع المستويات ويتضرر منه آلاف العمال والأسر الليبية وتقع مسئوليته على من كلفوا وأنيطوا بإدارة الشركة وعملياتها المختلفة وبعد أن تم اعتماد الميزانية المخصصة للسنة المالية القادمة يقترح عمال الشركة بعض الحلول اللازمة لتصحيح مسار الشركة وضمان مستقبل العاملين بها وجودة خدماتها لعمال القطاع وفق الأولويات التالية : ـ
1 ـ إعادة النظر في معظم الوظائف القيادية في الشركة وعلى جميع المستويات بدعم تكليف السيد المهندس ( عبد الغني الأحرش ) لإدارة الشركة خاصة في هذه المرحلة الحرجة والحالية للعمال والشركة والاستفادة من خبرة وكفاءة السيد المهندس محمد عبدالرزاق الخالدي في إدارة عمليات الشركة وتنفيذ تعاقداتها .
2 ـ دعم الشركة بالخبرات الأجنبية من رؤساء الطباخين للاستفادة من خدماتهم في مواقع العمل وتحسين مستوى جودة وتنويع الوجبات المقدمة يوميا لعمال القطاع من الشركات المتعاقدة من ناحية وتدريب وتطوير الأداء الفني والمهني للعمالة الوطنية في مجالات الطعام والشراب من ناحية أخرى ويعتبر أمرا عاجلا لكبير أثره على عمال القطاع بصفة عامة وعمال الشركة بصفة خاصة .
3 ـ إلزام الشركة بتوريد المواد المتعاقد عليها عن طريق استيرادها على حساب الشركة من المصدر وبأسعار تنافسية تحقق هامش الربح المناسب والحد من الشراء بالآجل للمواد التي يتم توفيرها محليا
4 ـ يمكن إثر ذلك حث شركات القطاع تحسين أسعار العقود بما يغطي التكلفة الفعلية للتشغيل ونوع الخدمات المتعاقد عليها كذلك تحسين بعض البنود التعاقدية ذات العلاقة بأوضاع عمال الشركة في مواقع الشركات المتعاقدة من نقل وإقامة وغيرها .
5 ـ حث المؤسسة الوطنية للنفط والشركات المتعاقدة للمساهمة في تخليص الشركة من ديونها الناتجة من تأخر دفع المستفيدين ولجؤها إلى الاقتراض من المصارف وبإيعاز المؤسسة وكفالتها وكذلك عدم ملائمة أسعار العقود لتكاليف التشغيل والاستخدام للعمالة الوطنية .
6 ـ حث المؤسسة على تكليف من تراه مناسب من كفاءتها لإدارة الشئون المالية والإدارية بالشركة وبما يتيح الاستثمار الأمثل والفعال لميزانيات وإيرادات الشركة المالية ويؤمل رقابة المؤسسة المالية وتوجيه أوجه الصرف ، مع إمكانية تخصيص مقر مناسب لإدارة الشركة تعويضا عن مقرها السابق .

وأخيرا وبما لا يخفى على أحد يعتبر نشاط الشركة رابحا بصفة عامة وفي جميع الأحوال ويمكن لها الاعتماد على التمويل الذاتي إذا أحسنت إدارتها العمل والتزمت بمعايير النزاهة والشفافية .
لذا نأمل منكم الأخذ بما جاء في هذه المذكرة والتدخل لاتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة والكفيلة لتصحيح مسار الشركة وتحسين أوضاعها والعاملين بها ومستوى خدماتها في القطاع .

وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام ،وتمنياتنا لكم بالتوفيق والسداد لما فيه خير العباد والبلاد

عمال .. الشركة الوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية

اعتماد : نقابة عمال الشركة نسخة منه :رئيس لجنة الادارة بالمؤسسة الوطنية للنفط
رئيس الاتحاد العام لعمال قطاع النفط والغاز /
/ملف الموضوع للحفظ

إضافة رد

تعليقك

إلى عناية السادة المحترمين / معــــالــي وزيــــر الــنفــط والغــــاز
/ رئيس لجنة الإدارة المؤسسة الوطنية للنفط

المـــوضـــوع / المـــــطـالـب المســتـحقة لعـــمــال
الشركة الوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية

في الوقت الذي نثمن لكم فيه الدعم الغير مسبوق والسعي المشكور لتصحيح مسار الشركة وتحسين أوضاعها المهنية والاقتصادية وبما يحقق العوائد المالية والاجتماعية من نشاط الشركة في القطاع والذي للأسف لم يستثمر للأفضل ولم يسفر عن تحقيق أي نتائج تذكر للمصلحة العامة والمتضرر دائما العمال وأسرهم الذي يزيد عددهم عن 3000 أسرة ليبية من جميع أنحاء ربوع بلادنا الحبيبة وذلك من النواحي الاتية :-
1. تأخر مستمر في صرف المرتبات الشهرية للعمال بدواعي عسر السيولة رغم دعم المؤسسة لهذا البند بالخصوص .
2. تعرض عمال الشركة للتميز من بين عمال شركات القطاع والعاملين معهم بنفس الظروف وفي جميع الحقوق والامور(المعنوية_ المهنية _الخدمية _المالية وغيرها)
3. عدم الاعتراف بحقوق العمال القانونية والمستحقة وفق المعمول به في شركات القطاع التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.
ناهيك عن حرمان عمال الشركة وأسرهم الليبية من حقهم في الاستقرار الوظيفي ومن جميع النواحي والذي يهدده الوضع الحالي للشركة واخفاقات الاصلاح الغير موجودة نهائيا على أرض الواقع رغم مجهودات وتضحيات العمال والذي لا تقع عليهم أي مسؤولية في ادارة نشاط الشركة وخسائره المالية المتلاحقة .

وحتى لا يكونوا الضحية والمتضرر يطالب العمال بضمان وحفظ حقوقهم أسوة بزملائهم العاملين بقطاع النفط والغاز وحماية المال العام وتحصينيه من الفساد والتلاعب المالي مع تنفيذ اعتصام مفتوح أمام مقري وزارة النفط والغاز والمؤسسة الوطنية للنفط للتأكيد على تنفيذ مطالب العمال التي تخدم العباد وتصون البلاد وتحترم ليبيا الدولة .
أولا/ محاسبة المسئولين عن الخسائر المالية للشركة والتصرف في عشرات الملايين من الاموال العامة دون أي استثمار في البشر أو الحجر ودون حسيب أو رقيب وعدم الاخذ بلوائح وقوانين المقبور التي تبيح الفساد والتلاعب بالمال العام وهذا عاجل جدا على الاقل في فترة ما بعد التحرير .
ثانيا/ الشركة ينطبق عليها مثل (المريض الذي لا مات ولا ترك أهله يتعشوا) وعليه فإن العمال يطالبون بحل الشركة وضمهم لشركات القطاع وتوزيعهم وفق الجغرافيا السكانية للعمال والتي تمثل جميع أنحاء وربوع بلادنا الحبيبة وبالتالي لا تكهل شركات القطاع
وبما يحقق العدالة الاجتماعية والاستقرار الوظيفي والعيش الكريم اللائق لعمال الشركة وأسرهم الذين تعرضوا طيلة فترة حكم الطاغية للظلم والجور والتمييز وتضرروا من جميع النواحي ومن بين جميع شركات القطاع والقطاعات الاخرى أيضا .

وبعد عديد المذكرات العمالية ومنح الوقت الكافي وتعذر الاصلاح الذي لا يخدم إلا مصلحة واحدة وهي هدر الأموال العامة دون أي استثمار أو رقابة
وأيضا بعد أن ضمنت لهم ثورة 17 فبراير المجيدة والتي بذلوا في سبيل انجاحها الغالي والنفيس وكان منهم الشهداء والجرحى حق المطالبة بالحقوق واللجوء إلى وسائل التعبير الاخرى السلمية فإن عمال الشركة في حالة اعتصام لا تؤثر على سير العمل وتقديم الخدمات للمواقع وذلك إلى حين البث في مطالبهم بشكل عملي وبما يحفظ جميع حقوقهم المختلفة اسوةً بزملائهم الليبيين العاملين بشركات القطاع .
المجد والخلود لشهداء ثورة 17 فبراير الابرار التي حررت البلاد والعباد
وحفظ الله ليبيا حرة موحدة أبية لكل الليبيين الاشراف
الله أكبر ..الله أكبر ..الله أكبر ولله الحمد

عمال : الشركة الوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية
الأربعاء/ الموافق 23/ يناير/2013

إضافة رد

تعليقك

إضافة رد

اني موضف في شركة التموين علاش الايضافه مش واخدين حقه علاش

إضافة تعليق