Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

متابعة اعداد وتأهيل الخريجين بمركز “مزايا للتدريب واللغات” بحي الاندلس

أخبار عامة التاريخ: يوليو 23, 2013 تعليقات (0)
قام مكتب الاعلام بوزارة النفط والغاز بزيارة “لمركز مزايا الدولى للتدريب واللغات” في حي الاندلس صباح يوم الخميس الموفق 18/7/2013م لاستطلاع أراء الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والمشرفين بالمركز، هذا وتم إجراء عدد من المقابلات مع مجموعة من الطلبة الذين يتلقون دورات التأهيل بالمركز تحت إشراف المؤسسة الوطنية للنفط.
و كانت أولى اللقاءات مع الطالب: منير محمد البالغ من العمر 25 سنة الذي وصف المناخ التعليمي بالمركز بأنه غير جيد، مضيفاً بأن ضعف مستوى الدورة وضعف الجهود المبذولة لتحسين مستوى الطلبة من حيث القراءة والقواعد سبب مللاً لدى الطلبة وأضاف بأنهم طالبوا بتغيير مكان الدورة لبعد مسافته عن مكان إقامتهم الأصلية إلى مركز آخر أقرب إلى مكان إقامتهم إلا أن طلبهم هذا تم تجاهله من قبل المسئولين عن الدورة. كما تساءل عن المنحة المقررة عما اذا كانت ستحسب لهم من بداية توقيع العقد مع المؤسسة أو من بداية الدراسة.
Image
ـ أما الطالب نور الدين أبو بكر وهو من مواليد 1986م خريج هندسة جيولوجية بالجامعة الليبية، فهو يقول: ( بأنه تم اختياره ضمن الفرصة التي اعتمدتها وزارة النفط والغاز تحت إشراف المؤسسة الوطنية للنفط، والتي ابتدأها مع زملائه بدراسة اللغة الإنجليزية ابتداء من تاريخ 16 /6/ 2013م، وهي مستمرة إلى الان . وعن المنهج، ومكان، الدورة، والمدرسين، قال بأن مستواهم وإمكانياتهم غير جيدة وليست على المستوى المطلوب. والمناخ التعليمي بالمركز غير جيد على الاطلاق ولا يمكن مقارنته بالمراكز الاخرى من حيث أجهزة الحاسوب وحتى الوسائل التعليمية غير جيدة ، ونريد ان نتوجه بالسؤال للمسؤولين بوزارة النفط والمؤسسة الوطنية للنفط  عن العقود التي تم توقعيها مع المؤسسة بالقول: نريد أن نعرف مزيدًا بشأنها؟ وهل هناك فصل آخر للطلبة بعد الانتهاء من هذه الدورة أم مستمرين ؟ وهل سيتم توزيعنا على الشركات في المستقبل؟).
ـ وقال الطالب منير عبد المجيد العاشوري البالغ من العمر 25سنة متسائلاً: (سمعنا بأن المنحة المالية المقررة لكل طالب تقدر ب 400 دينار هذا المبلغ يعتبر كثيراً لإيصالنا الى المستوى المطلوب. مضيفاً بأن الطلبة لديهم بعض التساؤلات وهي معرفة مدة هذه الدورة ؟ وماذا بعد هذه الدورة ؟ هل سيتم توظيفنا أم سنترك في الشارع بدون عمل بعد أن تم تأهيلنا وضياع سنوات من مستقبلنا ؟ ومتى ستكون لنا راحة بين فصل وآخر فهذه الأمور غير موجودة في الجدول المعتمد عندنا ؟، فكل شيء مبهم بالنسبة لنا حتى هذه اللحظة ! وماذا بعد إتمام دورات اللغة الإنجليزية).
ـ فيما قال الأستاذ محمد مسعود عثمان عضو هيئه التدريس بالمركز: (إن فكرة تأهيل الطلبة عبر اقامة هذه الدورات تعتبر فكرة ممتازة غير ان إمكانيات المركز ضعيفة، وهو يحتوي علي ثلاثة قاعات كل قاعة فيها ما بين سبعة (7) إلى أربعة عشرة (14) طالب وطالبة، والعدد الإجمالي للطلبة بهذا المركز حوالي ستة وستون (66) طالبا، ولم يحضر منهم سوى ثلاثين (30) طالب وطالبة.
المصدر : المؤسسة الوطنية للنفط
أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق