Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

كلمة وزير الدفاع أمام شيوخ وأعيان قبائل مدينة بنغازي وماحولها بتاريخ 18/05/2013 ف

أخبار عامة التاريخ: مايو 28, 2013 تعليقات (0)

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين وصلى الله على سيدنا محمد الصادق الأمين اللهم ارحم شهداءنا .. ووفقنا لما فيه صالح العباد والبلاد .أيهــــا الســــادة مشــــــائـخنـــا وأعيــــانـنـــــا الـمحـتـرمــــــين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من لا يحترم الكبير .. لا يدري إلى أين يقود المسير للكبير حكمه .. وحكماؤنا هم مشائخنا وأعياننا . هم من نحترمهم ونجلهم ونأخذ بقولهم . هم البركة ولولاهم لما كانت الألفة والمحبة والأخوة في الدين والوطن . هم من علمونا وهم من نأخذ الحكمة والرضا منهم . إن لقاءنا اليوم أيها السادة من أجل بنغازي . بنغازي الثورة … بنغازي التي قدمت الشهداء من أبناءها الواحد تلوى الآخر في كل المواجهات لطلب الحرية لكن اليوم بنغازي تئن وتتألم تستغيث بكم . مايحدث في بنغازي لا يطاق إنقلاب أمني وجرائم إخلاقية وتعدي على حرية المواطن وممتلكاته . تعدي على حرمات المستشفيات , تعدي على مراكز الشرطة والأماكن العامة التي يتردد عليها المواطنين إنفجارات في كل مكان, جنسيات مختلفة لكل من هب ودب – جاءوا ليعبثوا في الأض فسادا ً . لا يحترمون من أواهم بكرمه وطيبة قلبه . أفسدوا أبناءنا بكل الموبقات … علموهم الرذيلة وتجارة المخدرات وانتشار الحبوب والخمور . بنغازي تعاقب على نجاح ثورة السابع عشر من فبراير . نحن نريد لكلمة الكبير طاعة … نريد من مشائخنا ورجال الدين الموعظة الحسنة والنصيحة (وإن الدين النصيحة ) ارشدوا أبنائنا إلى كلمة الحق وانصحوهم بتقوى الله في أنفسهم وأهلهم .
حكومتنا المؤقتة تسعى لإصلاح البلاد فلا تتركوا المخربين لإفسادها . الآن الآن جاء دوركم مع فعاليات المجتمع المدني لتهدئة الخواطر ومساعدة الحكومة وتشجيع الرجل المناضل الذي يعمل ليل ونهار ليصنع الأساس لبناء الدولة . ادفعوا هذه الحكومة لتنطلق في خطتها من أجل مستقبل زاهر ومن أجل حرية ليبيا لأن الوقت يداهمنا ولا يرحمنا ,وإن تفاقم الأمور يحتاج إلى سرعة العمل . ساعدونا على ضبط الأمور حتى نتفرغ لإصلاح البلاد . قد نضطر لاسامح الله لإستخدام القوة من أجل استتباب الأمن للمواطن … اننصحوا أبنائنا بالإبتعاد عن مناطق المداهمات حتى لا يتعرضو للأذى .قــــــد نستخـــــــدم السـلاح ضـــــــد أعـــــــــداء الــــوطـــــن والمــــــواطن . نحن لا نستهـــــــدف إلا المـجــرمـــين والخــــــاريـــجـــين عـــن القــانـــون . نحن نحترم كل الأراء ومستعدون للحوار وقد فرحنا كثيراً بصدور قانون العزل السياسي . ليتركوا للشعب أن يختار من يشاء (دماء جديدة) من أبطال 17 فبراير الذين قاتلوا من أجل الوطن وكرامة المواطن((فرحم الله من استشهد منهم في سبيل الحرية )). والله لا أحد يبحث عن قلة الراحة … ولكن يجب أن نضحي من أجل راحة مواطنينا .
نريد بنغازي هادئة … بنغازي فرحة مطمئنة برجالها ونساءها وأطفالها , نريد أهلنا في رغد من العيش والهناء وراحة البال .
بارك الله فيكم وأمد في عمركم ونفعنا ببركاتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وزيـــــر الــــدفـــــــاع
محمـــــــــد الــــبرغـــــثي
18/05/2013 ف / بنغازي

المصدر : وزارة الدفاع الليبية

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق