Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

حزب الجبهة الوطنية يحتفل بالذكرى الأولى لتأسيسه

أخبار عامة التاريخ: مايو 11, 2013 تعليقات (0)

احتفل حزب الجبهة الوطنية ، مساء السبت، بذكرى تأسيسه الأولى في قاعة باتر فلاي بالعاصمة طرابلس ، وذكر مراسل “وكالة أنباء التضامن” أن “الاحتفالية حضرها رئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف، رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان، رئيس الحزب الجبهة الوطنية محمد عبدالله الضراط، وعدد من أعضاء المؤتمر العام وعدد من قادة الأحزاب والشخصيات السياسية في ليبيا” ، وقال رئيس حزب الجبهة الوطنية محمد عبدالله في كلمته بهذه المناسبة إن “فكرة تأسيس الحزب حملت شعار المشاركة في بناء الدولة والريادة في النضال وأنه حريص على بناء مسيرة الدولة من موقف وطني صرف” ، وأكد عبدالله أن ” الحزب يمد يديه لكافة الأطراف السياسية التي تسعى للمشاركة في بناء الدولة ويحثها علي بناء جسور العلاقة وتقويتها للمساهمة في مسيرة بناء هذا الوطن وأن نجاحه مرهون بنجاح كافة الأطراف “ ، وأعلن عبدالله خلال كلمته الافتتاحية “إنشاء الحزب في قيادة الجبهة لمكتب يعنى برعاية أسر الشهداء والمفقودين والسجناء السياسيين وفاءً منه تجاه هذه الشريحة يتابع كافة  الأمور المتعلقة بهذه الأسر” ، وتطرق رئيس الحزب في كلمته إلي قانون العزل السياسي الذي أقره المؤتمر الوطني العام في الخامس من الشهر الجاري مؤكداً على أنه  إحدى القرارات التي اختارها  الشعب للحفاظ على مصير الثورة وخوفاً من أن يتسلل أتباع النظام السابق إلى مفاصل الدولة الجديدة ، ولفت عبدالله إلى أن” قانون العزل السياسي  اختطف وأن ثمنه هو إبعاد الشرفاء والوطنيين من المناضلين”، مشيراً إلى إمكانية بقاء عناصر محسوبة على النظام السابق ولن يشملهم هذا القانون.

IMG_0491

وثمن عبدالله دور من وصفهم بالمناضلين الأبطال الذين شملهم قانون العزل السياسي وتقديمهم للمصلحة الوطنية على المصلحة الشخصية، وحرصهم على تكملة مسيرة بناء هذا الوطن، مؤكداً أن مسئولية هذا القانون يتحملها الجميع دون استثناء.

كما أعلن رئيس حزب الجبهة الوطنية عن إطلاق مبادرة الحزب تحت مسمى (مبادرة العيش الكريم) والتي تتضمن الآتي:

1-وضع حد ادني للمرتبات .

2-توفير برنامج تضامن اجتماعي وفتح منظومة الكترونية موحدة تشمل كافة الأطراف التي لا تتوفر لها فرص العمل.

3-إطلاق ضمان صحي بمنظومة التكافل للخروج من الدولة بمشاريع بناء المستشفيات ويكون المواطن صاحب القرار وليس من خلال لجان العلاج.

4-إنشاء مركز خدمات شاملة للمواطن يتضمن مندوبين عن كافة القطاعات في كل المدن الليبية لتسهيل الخدمات للمواطنين.

5-تفعيل صندوق دعم الزواج والإقراض  لدعم الشباب على الزواج .

6-تفعيل صندوق المشاريع الصغري والمتوسطة والبحث عن المبتكرين من أجل تفعيل هذه المشاريع.

7-تشجيع العمل التطوعي عن طريق مخيمات في العطل الصيفية من خلال إقحام الشباب في هذه البرامج في شتى المناطق في ليبيا .

وأكد في ختام كلمته أن الحزب يرفض وبقوة كافة الأساليب المتبعة لفرض الرأي من قبل أي شخص كان بقوة السلاح والتهديد.

IMG_0484

 وبدوره هنأ رئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف حزب الجبهة الوطنية بهذه الاحتفالية وشك دوره  في مسيرة بناء ليبيا ، وأكد المقريف  في كلمةٍ له بهذه المناسبة أن الأهداف الأولى التي أسس عليها حزب الجبهة الوطنية هي الإطاحة بحكم القذافي ومن يرتبط بنظامه، وثاني أهدافه هي دعوة الشعب الليبي كافةً لإقامة نظام حكم وطني دستوري ديمقراطي يُستلهم عقيدة الشعب الإسلامية وتراثه الحضاري ، وتطرق المقريف خلال كلمته إلى نضال حزب الجبهة الوطنية الذي بحسب وصفه لم ينظر إلى تهديدات نظام القذافي دونما خوف وتمسك بمبادئه وأهدافه التي أسس عليها ، وأكد المقريف أن الحزب لم يكن كحزب سياسي يهدف إلى المشاركة في الحكم ولكنه أوسع من ذالك منهجاً وهدفاً ، ولفت رئيس المؤتمر الوطني إلى أن ليبيا دخلت مرحلة جديدة من تاريخها بعد انتخاب المؤتمر الوطني والحكومة المؤقتة محفوفةً بالمعوقات والعراقيل والتحديات والصعوبات والأخطار تستلزم من الجميع ثوراً وأحزاباً ومؤسسات مجتمع مدني والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية أن يحافظوا على المؤسسات الشرعية التي اختارها الشعب وأن يحولْ دون حدوث أي فراغ سياسي يدفع بالبلاد إلى المجهول لا قدر الله.

IMG_0493

من جهته حيا رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان رئيس وأعضاء حزب الجبهة الوطنية بمناسبة ذكرى تأسيسه الأولى في البلاد ، وأعلن زيدان خلال كلمته التي ألقاها خلال هذه المناسبة أن “الحكومة تسلمت رسميا مقار الوزارات الخارجية والعدل المُحاصرة من قبل مجموعة من الثوار عشية اليوم بعد حصار دام أكثر من 10 أيام” ، كما حيا رئيس الحكومة جموع الشعب ومؤسسات المجتمع المدني الذين خرجوا البارحة من مختلف القرى والمدن معبرين عن دعمهم للشرعية وسلامة الدولة والوطن، متمنياً استمرار هذا الحراك من أجل المحافظة على الوطن وتفويت أي تداعيات تضعه في وضعية لا يحمد عقباها ، ودعا زيدان فئات الشعب إلى النهوض في المشاركة في حوار وطني واسع للوصول إلى رؤية موحدة تخدم مصلحة البلاد ،  وأكد زيدان أن “الحكومة ستظل مستمرة في هذا الاستحقاق لأنها جاءت من ثقة المؤتمر الوطني العام”، مشيرا إلى أنه في حال طُلب من حكومته ترك منصبها فإنه سيستجيب لها تغليبا للمصلحة الوطنية”.

 المصدر : وكالة أنباء التضامن

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق