Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

المقريف يعبر عن أسفه الشديد لانحراف الإعلام الليبي بعد انتصار ثورة 17 فبراير عن رسالته في نشر الحقيقة

أخبار عامة التاريخ: مايو 28, 2013 تعليقات (0)

عبر رئيس المؤتمر الوطني العام الدكتور ” محمد المقريف ” عن أسفه الشديد لانحراف الإعلام الليبي بعد انتصار ثورة 17 فبراير عن رسالته في نشر الحقيقة ، وتحوله لإعلام غير مسؤول وممول من المال الفاسد تحركه الصراعاتُ الشخصيةُ والحزبيةُ و الجهويةُ والقبليةْ . وقال الدكتور المقريف في خطابه أمام المؤتمر الوطني العام نَعمْ، لقد لَعِبَ الإعلام المكتوبُ والمسموعُ والمرئي، دوراً رائداً ومتميزاً في نجاح ثورةِ فبراير ، وقدمَ العديدَ من الشهداء غير أن هذا الإعلام، وللأسف الشديد، سُرعانَ ما اتخذَ منحىً آخر فور نجاح الثورة، ودخول البلادِ في مرحلةِ التحولِ الديمقراطي، وبناء المؤسسات… مبينا أنه تحتَ شعارِات حريةِ التعبيرْ، انطلقت أصواتٌ وأقلامٌ وقنواتٌ، بتمويلٍ من المال الفاسد، وظهر إعلامٌ أقلُ ما يقالُ عنه،أنه منفَلتْ، وغير مسؤولْ،تُحرِكهُ الأهواءُ الخاصةُ، والصراعاتُ الشخصيةُ والحزبيةُ و الجهويةُ والقبليةْ. وأوضح أن هذا الإعلام لَعِبَ دوراً خطيراً، في تغييبِ الحقيقةِ عن المواطنينْ، وأسهمَ في التشويش عليهم وتضليلهم ، وكان من نتائجهِ السلبية، خلقُ حالةٍ من البلبلةِ والتشويش، والشكِ والإحباط والاحتقان، بررت عند البعض الانزواءَ عن المشهدِ السياسي، والابتعادَ عن المشاركةِ في الحراكِ السياسي القائم ، بل وأغوت البعض الآخر بالتحركِ في اتجاهٍ مضاد للعملية السياسية ، ومناهضٍ لمصلحةِ الوطنْ . وحذر الدكتور المقريف من استمرار الإعلام على هذه الحالة المُنفَلتة،لأنه سيعودُ على البلاد بأوخم العواقب .

المصدر : وال

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق