Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

عضو بالمؤتمر الوطني العام يشكو من سيطرة المسلحين على مباني الدولة

أخبار عامة التاريخ: أبريل 15, 2013 تعليقات (0)

قال عضو المؤتمر الوطني العام”عبد المنعم اليسير”إنه مضى أكثر من خمسة أشهر وليس لأعضاء المؤتمر الوطني العام مكاتب،وليس لديهم موظفون للقيام بمهامهم التي انتخبوا من أجلها”.وأن”هيبة المؤتمر الوطني هي هيبة المواطن الليبي،وإن لم نعمل بجدية وحرص على الدفاع عن هذه الهيبة سنعرض مستقبل ليبيا لخطر فادح”بحسب قوله.

وذكر اليسير في تدوينة كتبها على صفحته على الفيس بوك إن”الكثير من مباني الدولة مازالت محتلة من قبل مجموعات مسلحة ،بعضها تابع للجنة الأمنية العليا،وبعضها لوزارة الدفاع،والكثير منهم يدعون أنهم ثوار،ولكن لا نعلم يقينا أنهم فعلاً من ثوار 17 فبراير؛لأن المتطوعين في كتائب المقبور اختفوا في نفس الوقت الذي ظهر فيه العديد من الثوار الذين لم يكونوا موجودين قبل 20-8″.

ونبه في تدوينته إلى أن هناك”بعض المؤشرات على أن بعض هذه المجموعات ليست من الثوار”وهي قيامهم”بابتزاز المؤتمر والحكومة عندما نطلب منهم إخلاء المكاتب لكي يستعملها أعضاء المؤتمر”وأن”البعض يشترط أن يوظف ومكافآت مالية،وحتى بعد أن يتوظف ويستلم المكافآت لا يسلم المباني رغم أنه على علم بأن أعضاء المؤتمر بحاجة ماسة للمكاتب”.

وأضاف اليسير قائلا”في أكثر من حالة فشلت رئاسة الأركان في إخلاء المباني من هذه المجموعات المسلحة التي أبدت استعدادها للقتال”.ومتسائلا بقوله”كيف تكون من الثوار عندما تبتز الدولة وتهدد أمنها؟ وكيف تكون رئاسة الأركان فاشلة غير قادرة على إخلاء المباني حتى بالمصارعة أو الملاكمة؟”

وتحدث اليسير في أحد ردوده على تعليقات أحد القراء لهذه التدوينة قائلا إن”المؤتمر الوطني هو السلطة العليا في الدولة وهو يقوم بعمل البرلمان الانتقالي أو المؤقت،إن أردت أن تعرف لماذا من الضروري أن يكون لأعضاء المؤتمر مكاتب، أقترح أن تطلع على كيفية عمل البرلمانات أو تأتي للمؤتمر الوطني لكي ترى كيف يحمل مستندات الدولة في حقائبهم ويجتمعوا في صالات الانتظار”.

المصدر : المنار اللإعلام

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق