Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

تجمع الاتحادات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني ينظمون وقفة احتجاجية عشية اليوم الجمعة

أخبار عامة التاريخ: أبريل 12, 2013 تعليقات (0)

طرابلس 12 أبريل 2013 ( وال ) – طالب تجمع الاتحادات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني السلطات الليبية بملاحقة مرتكبي الجرائم التي تتعرض لها المرأة ، والقصاص من الفاعلين ، وتحميل السلطات المسؤولية في التستر على منتهكي حقوق المرأة . ورفضت المشاركات في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت عشية اليوم الجمعة بميدان الشهداء بطرابلس تحت شعار” صرخة امرأة ” الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة حالياً . وطالبت السلطات الليبية بحماية المرأة وتطبيق القوانين النافدة ضد كل من يحاول المساس بالمرأة وكرامتها وعرضها والتحرش بها . وأدان تجمع الاتحادات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني في بيان أصدره خلال هذه الوقفة – لانتهاكات التي تتعرض لها النساء عموما ، وأن فعل الاغتصاب جريمة بغيضة لا تقرها الاديان السماوية ولا العرف والتقاليد الليبية ولا القوانين الوضعية في العالم . ودعا البيان كل منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية إلى السعي لتبيان حقائق هذه الافعال المسيئة والبغيضة والدخيلة على مجتمعنا وإظهار مخاطر الصور المشوشة من بعض ” الشواد والسكارى والمدمنين ” وممن يحملون أفكارا مضادة لحرية المرأة الملتزمة ، ومعاقبة مرتكبي التحرش والاهانة للمرأة الليبية التي كان لها الدور الأساسي في نجاح ثورة 17 فبراير . وشارك في هذه الوقفة عدد من المحاميات ، ومن مؤسسات المجتمع المدني، والمرصد الليبي لحقوق الانسان ، والجمعيات، والمجموعة الليبية لرصد وانتهاكات حقوق الانسان ، والمنظمة الليبية لحقوق الانسان التي نظمت الوقفة . وأوضحت الاستاذ ” نجوى احمادي ” محامية – وعضو بالمجموعة الليبية لرصد وانتهاكات حقوق الانسان أن هذه الحملة تهدف إلى التنديد بالانتهاكات التي حصلت في الآونة الاخيرة بتعرض عدد من النساء والفتيات للاغتصاب ، وحالات الاختفاء القصري ، والتحرش الذي وقع في مستشفى طرابلس الطبي من قبل أحد أعضاء اللجنة الأمنية ، وكشف ذلك لأبناء المجتمع الليبي . وأكدت المحامية ” نجوى ” لوكالة الأنباء الليبية أن هناك انتهاكات تحصل في السجون من قبل بعض العصابات المسلحة ، وأنها على دراية كاملة بعدد ” 8 ” حالات اغتصاب . وأن الانتهاكات الموجودة الآن تحت التعذيب تصل إلى” 60 ” حالة في مدينة طرابلس ، إضافة إلى وجود حالات اخفاء قصري مستمرة حتى الآن . يشار إلى أن هذه الحملة انطلقت اليوم وفي نفس التوقيت في العديد من الميادين العامة في جميع ربوع ليبيا لإظهار وكشف الانتهاكات التى تطال المرأة .

المصدر : وال

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق