Ministry of Justice - Libya
Information and Documentation Centre

وزارة العدل - ليبيا المعلومات والتوثيق

رئيس المؤتمر الوطني العام : زيارتنا إلى مصر اليوم تعبر عن عمق وقوة العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين في ليبيا ومصر .

أخبار عامة التاريخ: يناير 23, 2013 تعليقات (0)

القاهرة 23 يناير 2013- أكد رئيس المؤتمر الوطني العام الدكتور” محمد يوسف المقريف ” أن زيارته والوفد المرافق له إلى مصر اليوم تعبر عن عمق وقوة العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين في ليبيا ومصر . وقال الدكتور ” المقريف ” في كلمة له بحضور الرئيس المصرى ” محمد مرسي ” ورئيس وأعضاء الحكومة المصرية إن تاريخ العلاقات بين الشعبين عاد إلى مساره الطبيعي القائم على التلاحم والتكامل والتعاضض والتنسيق بفضل قيام ثورثي شعبينا وانتصارهما على النظم التي كانت متحكمة في رقابه شعوبها . وأضاف أن هذه الزيارة والزيارات التي سبقتها من قبل عدد من المسؤلين منذ شهر نوفمبر الماضي في العام 2011 برئاسة المستشار” مصطفى عبدالجليل ” ورئيس الوزراء في الحكومة المؤقتة الدكتور” عبدالرحيم الكيب ” وعدد من المسؤلين الليبيين هي خطوات في هذا الطريق الذي نريد ان نعود بالعلاقات بين شعبينا ودولتينا إلى مسارها الطبيعي القائم على كل معاني الاخوة والتعاون والتنسيق والبناء . وأوضح الدكتور ” المقريف ” أن اللقاء الذي عقده اليوم مع الرئيس ” محمد مرسي ” تناول عددا من الموضوعات المتعلقة بتطوير العلاقات الثنائية في المجالات كافة ، خاصة مجالات التجارة والأمن والاستثمارات ، إضافة إلى القضايا العربية – القضية الفلسطينية – ثورة الشعب السوري والاحداث في الجزائر وفي مالي . وأكد الدكتور” محمد يوسف المقريف ” على الحرص المشترك بتطوير هذه العلاقات وتمتينها والانطلاق بها إلى آفاق أوسع وأرحب .وقال إن رؤانا متقاربة بالكامل ، وأشار إلى المقترح المتعلق بتشكيل لجنة للتعاون بين البلدين والذي حظي بترحيب شديد من الجانبين ، وأن السلطة التنفيذية في ليبيا والمتمثلة في رئاسة الوزراء عليها ان تنفذ هذا الاقتراح بسرعة وتضعه موضع التنفيذ وان تفعله في أسرع وقت . وفيما يتعلق بموضوع المطلوبين للعدالة من قبل ليبيا قال الدكتور ” المقريف ” إننا ماضون في هذا الامر ومتعاونون ومتفاهمون بالكامل لهذا الموضوع . وقال الدكتور ” المقريف ” إننا في ليبيا الآن عاكفون ومهتمون أشد الاهتمام بالمصالحة الوطنية في البلاد وأهم مظهر لهذه المصالحة سيكون هو دعوة أبنائنا وبناتنا الليبيين الموجودين في الخارج بما في ذلك في مصر وفي تونس وفي غيرها من البلدان دعوتهم للعودة إلى بلادهم آمنين ليشاركوا مع بقية أبناء وطنهم في بناء دولة ليبيا الجديدة . هذا وكان رئيس المؤتمر الوطني العام الدكتور” محمد يوسف المقريف ” والوفد الرفيع المستوى المرافق له وصل إلى القاهرة في وقت سابق من نهار اليوم في زيارة عمل لجمهورية مصر العربية .

أضف تعليق

تعليقات (0)


إضافة تعليق